الدكتور يحيى رسلان يحذر من آلام معتادة ترتبط بمشاكل العمود الفقري

الدكتور يحيى رسلان

يحذر كثير من الأطباء من الممارسات الخاطئة التي تسبب إيذاءاً للعمود الفقري عند البعض، وهي تقود إلى حدوث آلام دائمة تستدعي التدخل الطبي وإجراء العمليات على المدى البعيد.

الدكتور يحيى رسلان، اختصاصي تقويم العمود الفقري بعيادة البراء في دبي يحذر من ممارسات بشرية خاطئة قد تؤدي إلى حدوث آلام وأمراض لا يدرك المريض أن سببها العمود الفقري.

ويلخص الدكتور رسلان هذه الأمراض بالتالي:

- أمراض الأمعاء وسوء الهضم
وينصح الطبيب بأن يلجأ المصاب بعسر الهضم إلى فحص العمود الفقري، والتأكد من سلامة الجهاز الهضمي من خلال سلامة العمود الفقري، وأن تكون الأعصاب المتجهة إلى هذا العضو الرئيس في الجسم لا تواجه أي ضغط.

- صعوبة التنفس
ويرى الدكتور رسلان أن مرضى صعوبة التنفس لا ينظرون إلى الأمر على أنه ناتج عن مشاكل في العمود الفقري. ويشرح "كثير من مرضى صعوبة التنفس والربو يتحسنون من خلال علاج مرتبط بالنخاع الشوكي والعمود الفقري".

- الصداع
ويؤكد الدكتور رسلان أن أمراض الصداع المرتبطة بالعصب، والضغط المانع لسريان الدم في الدماغ، مرتبطة مباشرة بالعمود الفقري وضغط الفقرات، وهو ما يستوجب التدخل المباشر من طبيب العمود الفقري ليتم العلاج والتخلص من آلام الصداع إلى الأبد.

- خدر وتنميل القدم
ويوضح الدكتور رسلان أن إهمال علاج الانزلاق الغضروفي عند المصابين بهذا المرض يؤدي إلى ظهور أمراض أخرى أشد ضراوة من هذا المرض.

وينصح بأن ينتبه الشخص إلى أعراض معينة مثل التنميل والخدر، وهما ينتجان عن ضغط على العصب، ويؤديان إلى ظهور آلام الظهر والرقبة، ومن ثم آلام تصل إلى الرجل والقدم والأصابع تدريجياً.