العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «الخدمات الصحية» تنجز الدراسة الأولى من نوعها عن حالات «كورونا»

    «الصحة» تكشف عن علاج مناعي مبتكر للسرطان والعدوى الفيروسية

    صورة

    كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، أمس، عن علاج مناعي مبتكر للسرطان والعدوى الفيروسية بالتعاون مع جامعة (Kyoto) اليابانية في إطار جهودهما لإيجاد حلول مستدامة للأمراض المزمنة، وذلك ضمن مشاركتهما في معرض ومؤتمر الصحة العربي 2021 الذي ينعقد في دبي من 21 إلى 24 يونيو الجاري.

    ويعتمد العلاج المبتكر على إنتاج الخلايا التائية المناعية التي لديها قدرة العثور على الخلايا السرطانية والخلايا المصابة ومحاربتها، وتلعب دوراً كبيراً في مكافحة الفيروسات بشكل عام، وذلك من خلال الخلايا الجذعية المستحثة صناعياً (iPS Cells).

    وتشكل «T Cell» مجموعة من الخلايا اللمفاوية الموجودة في الدم وتلعب دوراً أساسياً في المناعة الخلوية، وسيكون من الممكن إنتاج الخلايا التائية بأعداد كبيرة وحفظها في أجواء مناسبة، ليتم استخدامها للمرضى عند الحاجة، ومن خلال نجاح هذا المشروع، يستفيد المرضى المصابون بالسرطان أو العدوى الفيروسية من سهولة الوصول إلى العلاج.

    وأكد مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، الدكتور يوسف محمد السركال، حرص وزارة الصحة والمؤسسة على استقطاب شراكات استراتيجية مع أرقى مراكز الأبحاث الطبية والاستثمار المستدام في خدمات صحية مستقبلية، من أجل إحراز تقدم نوعي في الرعاية الصحية حول مرض السرطان والعدوى الفيروسية.

    من جهة أخرى، كشفت مديرة إدارة البيانات والإحصاء في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، الدكتورة مريم جعفر، عن دراسة تجريها المؤسسة على الحالات المرضية المصابة بفيروس «كوفيد-19»، التي تتطلب دخولها العناية المركزة، وتحديد درجة خطورة الحالات المرضية باستخدام الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي.

    وقالت لـ«الإمارات اليوم» إن المؤسسة أجرت دراسة على عدد من المصابين بـ«كوفيد-19» الذين استدعت حالاتهم دخول العناية المركزة، وتصنيفهم إلى صنفين، مرضى وافتهم المنية، ومرضى تعافوا من المرض، وأجريت عليهم دراسة متكاملة، من خلال تحديد بيانات عدة، منها عمر المريض وجنسه وغير ذلك.

    وأشارت جعفر إلى أن المؤسسة تهدف من البرنامج إلى الاعتماد على التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي، لأن الوقت بالنسبة للمصابين بـ«كوفيد-19» الذين يدخلون العناية المركزة، في غاية الأهمية، ومن ثم فإن البرنامج يتعرف إلى حالة المريض واحتمالية أن تسوء من عدمها، فور دخوله العناية المركزة.

    من جانب آخر، أبلغت صيدلانية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، آمنة محمد الرميثي، «الإمارات اليوم» أن الوزارة أطلقت تطبيق (كوفيد 19 - UAE)، منذ بداية جائحة (كورونا) في الدولة، ويتضمن التطبيق أربع خدمات رئيسة، إذ يستطيع الشخص من خلاله الحصول على موعد التطعيم، وطبع شهادة تطعيم مصدقة من الوزارة، وإجراء طلب إعفاء من التطعيم إذا كان الشخص من الفئات المعفاة، ويقدم التطبيق خدمة بيانات حول إحصاءات حالات التطعيم في الدولة.

    إلى ذلك، أعلن مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، عن تشكيل فريق توجيهي لدراسة سير عمليات تسلسل الجينوم في وحدة العناية المركزة، وجاء الإعلان عقب توقيع اتفاق مع شركة إلومينا نيذرلاندز.

    ويبحث الفريق سبل تطوير معارف مقدمي الرعاية الصحية في مجال علم تسلسل الجينوم عند حديثي الولادة والعناية المركزة للأطفال «الخدج».

    مستشفى الأمل يحصل على الـ «آيزو»

    أعلنت هيئة التصنيف البريطانية «لويدز ريجستر» أن الإمارات الأولى عالمياً في نيل شهادة الآيزو في إدارة نظام الصحة والسلامة النفسية للعاملين، حيث حصلت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية ممثلة في مستشفى الأمل للصحة النفسية، على شهادة معتمدة لتطبيق المعيار القياسي الدولي لإدارة الصحة والسلامة النفسية، تتويجاً لجهود المؤسسة في الالتزام بأفضل الممارسات العالمية.

    وأفاد وزير الصحة ووقاية المجتمع، عبدالرحمن بن محمد العويس، بأن كفاءة المنظومة الصحية في الإمارات تمثل شاهداً على التزام الحكومة بتعهداتها تجاه توفير خدمات الرعاية الصحية المتطورة والارتقاء بالخدمات الطبية والوقائية، وتطوير الأداء في مرافق القطاع الصحي كافة، وتحقيق الاستدامة في الخدمات الصحية والأمن الصحي.

    طباعة