3051 منهم تلقوا الجرعة الثانية من لقاح «كورونا»

تطعيم 10 آلاف من كبار المواطنين وأصحاب الهمم وذويهم بالشارقة

صورة

أكدت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة أنها مستمرة في حملة تطعيم كبار السن وأصحاب الهمم وذويهم بالجرعة الأولى والثانية من لقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، إذ وصل عدد الذين تلقوا اللقاح إلى أكثر من 10 آلاف شخص من هذه الفئة.

وأكدت مدير مركز خدمات كبار السن في الدائرة، خلود آل علي، لـ«الإمارات اليوم» أن الحملة المجتمعية التي أطلقتها الدائرة في شهر يناير الماضي تهدف للوصول إلى أكثر الفئات حاجة للقاح، إذ يقوم 18 فريقاً من مركز خدمات كبار السن بمدينة الشارقة وخورفكان ودبا الحصن وكلباء والحمرية والذيد والمدام والبطائح ومليحة، بزيارات منزلية لهذه الفئة، حيث تم تدريبهم، بالتعاون مع مراكز الرعاية الصحية الأولية في الشارقة، على الإجراءات الطبية المعتمدة لتقديم التطعيم.

وبينت أن الحملة شهدت تقديم 10 آلاف و305 جرعات لقاح فيروس «كورونا» لكبار المواطنين وأصحاب الهمم وذويهم، بواقع 7254 شخصاً تلقوا الجرعة الأولى، و3051 شخصاً منهم تلقوا الجرعة الثانية.

ولفتت إلى أن الدائرة حددت الرقم المجاني 800700 كخطٍ ساخنٍ لاستقبال كل طلبات التطعيم المنزلي للراغبين من كبار المواطنين وذوي الإعاقة وأسرهم بالشارقة، إذ بلغ عدد الطلبات المقدمة ما يزيد على 3536 طلباً منذ بداية الحملة المجتمعية للدائرة، بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع متمثلة بمنطقة الشارقة الطبية.

وأكدت آل علي أن الدائرة مستمرة في تقديم اللقاح إلى الفئات المستهدفة من أفراد المجتمع، تجاوباً مع الحملة الوطنية «يداً بيد نتعافى»، مشيدةً بجهود وزارة الصحة ووقاية المجتمع وتعاونها مع الدائرة في سبيل توفير جرعات اللقاح والخدمات المساندة الأخرى، فضلاً عن الشراكة الاستراتيجية التي تربط الجهتين.

وثمنت الجهود التكاملية بين الدائرة ودائرة الموارد البشرية ومجلس الشارقة للتعليم؛ برفدهما الحملة بمجموعة من المتطوعين المتخصصين للتطعيم المنزلي، بعد موافقة اللجنة العليا للتطوع بإمارة الشارقة؛ حيث شارك في الحملة عدد من المتطوعين المتخصصين من موظفي مجلس الشارقة للتعليم من الممرضين والموظفين الإداريين والاختصاصيين الاجتماعيين، مشيرة إلى أن هذا التعاون سيدعم الجهود الرامية إلى تطعيم عدد أكبر من كبار المواطنين وأصحاب الهمم وذويهم في الإمارة، لتعزيز المناعة المكتسبة، والحفاظ على سلامة وصحة أفراد المجتمع، وتعزيز مناعته وحصانته للمضي نحو التعافي.

• 3536 طلباً تلقاها الخط الساخن للتطعيم المنزلي.

طباعة