التطعيم يشمل طلبة المدارس في الصفين الـ 11 والـ 12

«صحة أبوظبي» ترفع عدد مواقع توفير لقاح «كورونا» إلى 106 مراكز

صورة

أكدت إدارات مدرسية أن قرار النزول بسن العمر المسموح به لتلقي اللقاح من 18 عاماً إلى 16 عاماً، سيتيح لعدد كبير من طلبة الحلقة الثالثة في المدارس الحكومية والخاصة تلقي التطعيم، ما ينعكس على زيادة درجة الأمان داخل المدارس، فيما رفعت دائرة الصحة في أبوظبي عدد المواقع الثابتة للتطعيم إلى 106 مراكز، تغطي جميع أنحاء الإمارة، إضافة إلى حملات التطعيم التي يتم تنظيمها للمعلمين والعاملين في الجهات الحكومية والخاصة، ودور العبادة، والعزب والمزارع، وتطعيم كبار المواطنين في منازلهم.

وتفصيلاً، أرسلت مدارس في أبوظبي رسائل إلى ذوي طلبة الصفين الـ11 والـ12، دعتهم فيها إلى تشجيع أبنائهم على تلقي اللقاح، والذهاب معهم لتلقي جرعة التطعيم، في حال لم يقوموا بهذه الخطوة حتى الآن، مشيرة إلى أن التطعيم يعتبر السلاح الأنجح حالياً للوقاية من الإصابة، والإسهام في الحد من انتشار الفيروس.

ونصت الرسائل التي تلقاها الطلبة وذووهم: «يسر المدرسة أن تبلغكم بأن الطلبة بعمر 16 و17 عاماً أصبح في استطاعتهم الآن تلقي لقاح كوفيد-19، في أي من مراكز التطعيم المنتشرة في جميع أنحاء الإمارة، حيث يعد التطعيم الطريقة الأسرع للتغلب على الفيروس، وخطوة مهمة نحو مستقبل خالٍ منه.. ليكن خيارك التطعيم».

وأكد تربويون: عبدالرحمن مسعود، وناصر بري، ومؤمنة خلف، وسماح فاروق، وراوية عبدالعظيم، أن قرار وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالسماح بأخذ اللقاح، ابتداءً من عُمر 16 سنة، للفئات المؤهلة والمستوفية لشروط أخذ اللقاح، ضمن الحملة الوطنية للقاح «كوفيد-19»، سيتيح الفرصة أمام طلبة الصفين الـ11 والـ12 ممن بلغوا العمر المطلوب، لتلقي اللقاح، مشيرين إلى ضرورة تحمل رب كل أسرة المسؤولية تجاه نفسه وأسرته الصغيرة ومجتمعه الكبير، وأن يبادر بأخذ اللقاح، وحث وتشجيع بقية أفراد الأسرة ممن تنطبق عليهم شروط تلقي اللقاح لأخذه.

ووفقاً للإحصاءات الرسمية للجهات التعليمية في الدولة، يبلغ عدد طلبة الصفين الـ11 والـ12، على مستوى المدارس الحكومية والخاص، نحو 135 ألف طالب، منهم نحو 39 ألف طالب وطالبة في المدارس الحكومية، و96 ألف طالب وطالبة في المدارس الخاصة.

فيما أعلنت دائرة الصحة في أبوظبي عن توفير لقاح «كوفيد- 19»، في 106 نقاط ثابتة، تتوزع ما بين مراكز طبية ومستشفيات حكومية وخاصة ومجالس أحياء، حيث تضم مدينة أبوظبي 40 مستشفى ومركزاً صحياً، فيما تضم مدينة العين 28 مستشفى ومركزاً لتلقي اللقاح، ومنطقة الظفرة 10 مستشفيات، إضافة إلى 28 مجلساً في مختلف مناطق الإمارة، مشيرة إلى أن الراغبين في أخذ جرعات التطعيم يمكنهم التوجه إلى أقرب مراكز لهم، دون الحاجة إلى أخذ موعد مسبق، مع ضرورة إبلاغ الطبيب بجميع الأدوية التي يتناولونها، والأدوية التي لديهم حساسية منها. وشددت على أهمية الاستمرار في الالتزام الكامل بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وذلك للحد من انتشار الفيروس.

من جانبها، دعت المتحدث الرسمي باسم القطاع الصحي في الدولة، الدكتورة فريدة الحوسني، جميع أفراد المجتمع من الفئات المؤهلة والمستوفية لشروط أخذ اللقاح إلى التوجه لأقرب مركز لأخذ اللقاح في أقرب وقت ممكن، والإسهام في توصيل هذه الرسالة لجميع أفراد المجتمع، ونصحت الحاصلين على الجرعة الأولى من اللقاح بالحرص على أخذ الجرعة الثانية في موعدها، مشيرة إلى أن الجرعة الأولى ليست كافية، لكن تساعد في التعرف إلى المرض، والجرعة الثانية ترفع مستوى المناعة بشكل كافٍ.

وقالت الحوسني، في تصريحات إعلامية: «ينبغي أن يكون خيارنا التطعيم، لأنه الحل الأمثل للوقاية من الإصابة بالفيروس»، مشيرة إلى أن بعض الأشخاص يعتقدون أن من الأفضل الحصول على المناعة الطبيعية من خلال الإصابة بالمرض، إلا أن هؤلاء قد فاتهم جزء مهم خاص بمدى ضمانتهم أن يصابوا بالمرض بشكل بسيط، ولا يدخلون في مضاعفات أو ينقلون المرض لأحد المحيطين بهم، ويتسبب في أذيته.

وشددت على أن اللقاح الموجود في الإمارات آمن وفعال للوقاية من مرض «كوفيد- 19»، مشيرة إلى وجود تفاعل كبير من الجمهور منذ الإعلان عن الحملة الوطنية للقاح، لذا تعمل الجهات ذات الاختصاص على توفير أكبر عدد من المنصات، وتسهيل إجراءات الحصول على اللقاح.

حملة لاستمرار الإجراءات الاحترازية

أطلقت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» حملة «احصل على التطعيم اليوم واستمر في الإجراءات الاحترازية»، مشددة على أن أخذ اللقاح من خلال التطعيم هو الطريقة الأكثر أماناً وفعالية لحماية نفسك وأحبائك من الإصابة بالعدوى، والحد من انتشار «كوفيد ـ 19»، وحرصاً على منع انتقال العدوى في مجتمعاتنا. ومن مبدأ المسؤولية المجتمعية عند أفراد المجتمع، يجب الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية التي تم الإعلان عنها واتخاذها منذ بدء الجائحة.


135

ألفاً عدد طلبة الصفين الـ 11 والـ 12 في الدولة.

135

ألف طالب باتوا مؤهلين لتلقي لقاح «كورونا».

طباعة