إنقاذ حياة طفل ابتلع 26 مغناطيساً في عجمان

    صورة

    أنقذ أطباء في قسم الأطفال بأحد المستشفيات الخاصة في عجمان حياة طفل، بعد أن ابتلع 26 مغناطيساً دائرياً صغيراً تشبه الشوكولاتة، وتقطعت أحشاؤه بسببها، إذ استطاعت الفرق الطبية إجراء عملية جراحية عاجلة.

    وأكد طبيب الأطفال، الدكتور فوزي الدخيلة، لـ«الإمارات اليوم»، أن أطباء الأطفال تمكنوا خلال تدخلهم العاجل وتشخيصهم الصحيح لعدد من الحالات الخاصة بالأطفال من إنقاذ حياتهم من الموت المحتم، وكان ضمن هذه الحالات طفل آسيوي، يبلغ من العمر سنتين، عندما أحضرته أسرته إلى المستشفى، وكان لا يستطيع التوقف عن البكاء من شدة الألم في بطنه.

    وأشار الدخيلة إلى أنه تم إجراء الفحوص اللازمة والأشعة المقطعية، إذ تبين أنه ابتلع 26 مغناطيساً ملوناً، ظناً منه أنها حبات شوكولاتة.

    وأوضح أن الطفل خضع لعملية جراحية صعبة باستخدام تقنيات مبتكرة لضمان عدم تشوهه، ولكن فوجئ الأطباء خلال العملية بتلف بعض أمعائه وثقبها، بسبب تلاصق المغناطيسات ببعضها داخل أحشائه، ما اضطرهم لإصلاحها وخياطتها، مشيراً إلى أن العملية تكللت بالنجاح، والطفل حالته الآن جيدة.

    وأفاد بأن هذه المغناطيسات تُحدث مشكلة معقدة، وتعد الأكثر خطورة عند ابتلاعها، حيث تتسم بقوة جذب كبيرة لبعضها، ولو كانت بعيدة عن بعضها، وترتبط معاً بقوة، ولا تنفصل بسهولة، ما يتسبب في التصاق أجزاء من الأمعاء معاً، وتؤدي إلى إصابات خطرة في الجهاز الهضمي.

    ودعا الدخيلة إلى مراقبة الأطفال، ومعرفة الألعاب التي يقومون باللعب بها، والتأكد من خلو الطعام المقدم لهم من الأشياء التي يصعب هضمها، فضلاً عن منع لعبة الخرز المغناطيسية، لتجنب ابتلاع الأطفال لها، إذ إنها تسبب حدوث ثقوب وانسدادات معدية ومعوية، تستدعي تدخلاً جراحياً، وخضوعهم لعملية صعبة، إضافة إلى أهمية مراقبة مقتنيات الأطفال، والتأكد من خلوها من المواد الخطرة.


    - قطعت الدوائر

    المغناطيسية

    التي تشبه

    الشوكولاتة

    أحشاء الطفل،

    وخضع لعملية

    جراحية صعبة

    باستخدام تقنيات

    مبتكرة.

    طباعة