«منتدى دبي الطبي» يناقش دور الإمارات في التسامح بالمجال الطبي عالمياً

أفادت هيئة الصحة في دبي بأنها ستناقش دور الإمارات في التسامح بالمجال الطبي عالمياً، خلال الدورة الثالثة لمنتدى دبي الصحي، الذي تبدأ فعالياته في 21 من الشهر الجاري، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بحضور أكثر من 1500 مشارك من الوزراء، وقادة الصحة وصنّاع القرار والعلماء والأطباء من داخل الدولة وخارجها، بينهم 42 متحدثاً، و11 محاوراً.

وقال المدير العام لهيئة الصحة في دبي، حميد محمد القطامي، أمس، خلال مؤتمر صحافي للإعلان عن تفاصيل المنتدى، إن المنتدى سيشهد للمرة الأولى أعمال «هاكاثون دبي الصحي»، الذي تمتد مناقشاته وحواراته لمدة 30 ساعة متواصلة، ويركز على بحث جميع الموضوعات والقضايا المتصلة بأصحاب الهمم، وفق أنظمة الرعاية المتكاملة التي تتبناها مدينة دبي، وتعمل الهيئة على تنفيذها، كما يصاحب المنتدى منصة لعرض آخر الابتكارات والتقنيات الصحية الذكية، فضلاً عن المعرض المفتوح لمجموعة الشركات والمؤسسات المتخصصة الناشئة، التي يصل عددها إلى 20 شركة.

وذكر أن محور التسامح في المجال الطبي ستتم مناقشته من خلال عرض جهود الإمارات ودبي، خصوصاً في تقديم المساعدات الإنسانية، وإغاثة متضرري الكوارث في بلدان مختلفة من العالم، وعرض أفضل الممارسات في هذا الشأن، تماشياً مع «عام التسامح».

وأضاف: «يرتكز المنتدى على سبعة محاور رئيسة، تشتمل صحة الأسرة والمجتمع، والقوى البشرية العاملة في مجال الصحة، والرعاية الصحية التي تركز على المريض، والصحة العامة، والاقتصاد المستدام، والتكنولوجيا والابتكارات، والشباب والرعاية الصحية». ويشارك في المنتدى كبار المسؤولين والمتخصصين في الهيئة ونخبة من الوزراء وقادة الصحة وكبار المسؤولين من داخل الدولة وخارجها، إلى جانب عدد من المسؤولين النافذين في وكالة ناسا للفضاء، والبنك الدولي، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والبرنامج الوطني للتحالف العالمي للقاحات والتحصين، ومؤسسة (IBM) ومجموعة أخرى من قادة المؤسسات الوطنية للجينوم وبالتحديد في المملكة العربية السعودية، وإنجلترا وفرنسا.

من جانبها، أفادت المديرة التنفيذية لقطاع الرعاية الصحية في الهيئة، الدكتورة منال تريم، أن الدورة الجديدة للمنتدى ستكون أكثر تميزاً من الدورتين السابقتين، خصوصاً مع ثراء أعمال المنتدى بمجموعة من الوزراء وقادة الصحة وكبار المسؤولين من الإمارات و15 دولة، تمثل مختلف قارات العالم، كما تتميز بتنظيم «هاكاثون دبي الصحي».

طباعة