«صحة دبي» تفتح باب التنافس أمام القطاع الخاص لإنجاز «التميز لأمراض القلب» - الإمارات اليوم

إنشاء المركز يتم وفق معايير عالمية وبطاقة استيعابية تصل إلى 120 سريراً

«صحة دبي» تفتح باب التنافس أمام القطاع الخاص لإنجاز «التميز لأمراض القلب»

صورة

أعلنت هيئة الصحة في دبي عن بدء مرحلة إجراءات تصميم وإنشاء مركز التميّز لأمراض القلب، الذي تعتزم الهيئة إنجازه بحرم مستشفى راشد من خلال نموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص، تماشياً مع القانون رقم 22 لعام 2015، بهدف تقديم خدمات وقائية وتشخيصية وعلاجية متكاملة تلبي احتياجات المرضى وتستجيب للنمو السكاني المتزايد في الإمارة.

وأكد المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية في الهيئة الدكتور يونس كاظم، أهمية المركز الذي سيشكل نقلة نوعية في مجال تشخيص وعلاج أمراض القلب من خلال توفير خدمات متكاملة تتماشى مع أحدث المعايير العالمية في هذا المجال، إضافة الى توفير فرص الكشف المبكر عن أمراض القلب، ومراقبة المرضى عن بعد لضمان مرونة تقديم الخدمة لمحتاجيها من المرضى. وأوضح أن مركز التميز لأمراض القلب سيتم إنشاؤه كمستشفى متخصص بسعة سريرية تراوح بين 110 و120 سريراً لتغطية حالات أمراض القلب الطارئة، بالإضافة إلى الخدمات الأخرى الخاصة بأمراض القلب والشرايين كالعيادات الخارجية.

وقال كاظم إن الهيئة تتطلع حالياً إلى إيجاد الشريك الأمثل من القطاع الخاص لتنفيذ هذا المشروع الرائد، وفق حزمة من الشروط والمعايير التي تسهم في تحقيق الأهداف المرجوة من المركز ليكون محطة واحدة توفر سلسلة من الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة التي تقدم خدمات تتوافق مع أفضل الممارسات العالمية القائمة، مع التركيز على الفحوص والكشف المبكر عن أمراض القلب، وأن يكون المركز حلقة وصل تربط بين الأطباء العاملين في المركز وغيرهم من الأطباء العاملين في المؤسسات التعليمية الرائدة على مستوى العالم، والتركيز على التعليم المستمر للأطباء وتوفير فرص التدريب والتطوير في إمارة دبي، وتوفير فرص البحث والابتكار، وتقديم حلول مرنة تدعم مراقبة حالة المريض عن بُعد، وبما يسهم في دعم الهدف الاستراتيجي لهيئة الصحة بدبي بجعل دبي وجهة عالمية للرعاية الصحية، من خلال تطبيق نظام صحي فعال ومتكامل يحقق الجودة والقيمة المضافة.

وقال المدير التنفيذي لمستشفى راشد الدكتور فهد عمر باصليب، إن تبني نموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص سيسهم بشكل فاعل في توفير حلقة تربط بين أطباء المركز والمؤسسات التعليمية وبما يضمن تقديم خدمات مبتكرة وفقاً لأحدث المعايير العالمية، ويسهم في استمرارية تطوير وتدريب الأطباء واطلاعهم على آخر المستجدات العالمية في هذا المجال.

من جانبها، أكدت مدير إدارة الاستثمار والشراكة مع القطاع الخاص الدكتورة ابتسام البستكي، أهمية المشروع الذي سيسهم في توزيع المخاطر بين القطاعين العام والخاص، وخفض التكاليف التشغيلية للأصول، مشيرة إلى أن مركز التميز لأمراض القلب سيتم انشاؤه بموقع استراتيجي في مجمع راشد الطبي، بحيث يمكن الوصول إليه بسهولة من مستشفى راشد ومركز الإصابات والطوارئ.

وأوضحت أن القطاع الخاص سيكون شريكاً للهيئة ومسؤولاً عن تصميم وبناء وتمويل وصيانة وتشغيل مركز التميز لأمراض القلب لمدة 25 سنة، بالإضافة إلى إدارة الخدمات ومراقبة العمليات وصيانة المعدات الطبية والإشراف على العمليات الطبية، على أن تتولى هيئة الصحة بدبي إدارة المركز بعد انتهاء فترة التعاقد.

طباعة