«صحة دبي» تؤسّس مركزاً جديداً للإخصاب بمعايير عالمية - الإمارات اليوم

64% نسبة ارتفاع الطلب على عمليات الإخصاب في الإمارة خلال 3 سنوات

«صحة دبي» تؤسّس مركزاً جديداً للإخصاب بمعايير عالمية

صورة

كشفت هيئة الصحة في دبي عن إنشاء مركز دبي للإخصاب، لتلبية الطلب المتزايد على الخدمة محلياً ومن خارج الدولة، في الوقت الذي أكدت ارتفاع معدلات الطلب على عمليات الإخصاب في دبي خلال السنوات الثلاث الأخيرة لتصل إلى 64% بدلاً من 38%، متخطية النسبة العالمية التي لا تتعدى 50%، فيما شهد هذا النوع من العمليات ارتفاعاً بنسبة 10% خلال العام الماضي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي للإعلان عن البدء في إنشاء المركز الجديد، وتوقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة ومصرف الإمارات الإسلامي بمقر الهيئة في دبي، لتقديم الدعم لإنشاء المركز الجديد.

وأوضح مدير عام الهيئة، حميد محمد القطامي، أن المركز الجديد سيتم تأسيسه في حرم مستشفى لطيفة، خلال 18 شهراً، وسيتم تجهيزه بأحدث الأجهزة المتوافرة عالمياً في مجال طب الإخصاب، فضلاً عن أكفأ الكوادر الطبية والبشرية في هذا التخصص، لتوفير خدمات عالية المستوى للمرضى في هذا التخصص المهم.

وأكد أن مركز الإخصاب الجديد سيكون إضافة مهمة لمؤسسات الهيئة الصحية عالمية المستوى، إضافة إلى كونه سيشكل نقلة نوعية في بحوث الإخصاب وعلاج العقم، لافتاً إلى أن المركز نجح في أن يكون أحد أهم الوجهات المفضلة للباحثين عن علاج ناجز لمشكلات عدم الإنجاب، وهو ما أدخل السعادة والبهجة في نفوس آلاف الأسر التي استفادت من خدماته، كما استطاع أن يكون في مقدمة المراكز التخصصية المعتمدة دولياً، وقد حان الوقت للتوسع في خدماته وزيادة قدراته التنافسية، ورفع مستوى وكفاءة تشغيله وتمكينه، وتمكين القائمين عليه من تلبية حجم الطلب المتنامي على خدماته.

ووفق المخططات المقررة، سيعتمد المركز في تأسيسه على بنية تحتية وتقنية متقدمة، مزودة بتجهيزات وتقنيات هي الأحدث عالمياً، في مجال الإخصاب وعلاج العقم وزراعة الأجنة والأنسجة وإنضاج البويضات وحفظ أنسجة المبيض، كما سيتضمن المركز في تكوينه مجموعة من غرف العمليات المتطورة، وغرف الأشعة والمختبرات، والعيادات التخصصية، إلى جانب مركز بحثي لعلوم الأجنة والإخصاب، لمواصلة إسهامات المركز في تطوير البحوث العلمية في هذا التخصص الدقيق.

وراعت هيئة الصحة بدبي في تصميم المركز جميع معايير الخصوصية، إضافة إلى مواصفات المباني العصرية، وشروط الاستدامة، كما أخذت في الاعتبار ظروف المتعاملين والمراجعين من داخل الدولة وخارجها، حيث وفرت مساحات رحبة باعثة على الراحة والطمأنينة والتفاؤل، ومداخل مخصصة لكبار الشخصيات، وأجنحة صحية مميزة، بجانب المرافق الخدمية والإدارية والترفيهية الأخرى، والموزعة على مساحة 7500 متر مربع، وذلك في موقع المركز الجديد الملازم لمحيط مستشفى لطيفة للنساء والأطفال، الذي تم اختياره بعناية ليكون مركز الإخصاب وخدماته منسجماً مع طبيعة خدمات وتخصصات المستشفى.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة مصرف الإمارات الإسلامي، هشام عبدالله القاسم، إن المصرف يقدم دعماً من خلال صندوق الإمارات الإسلامي الخيري لمصلحة مركز دبي للإخصاب، دعماً من المصرف في تقديم حلول علاجية للأزواج، ومساعدتهم على عيش لحظات الفرح والسرور التي تنتظرهم لدى بدء بناء أسرهم، ويأتي ذلك تزامناً مع الاحتفال هذا العام بالإرث الإنساني الذي غرسه فينا الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

فيما أكدت مديرة مركز دبي للأمراض النسائية والإخصاب، هناء طحوارة، أن السنوات الثلاث الأخيرة شهدت ارتفاعاً في حجم الطلب على خدمات الإخصاب من 38% إلى 64%، متخطية النسب العالمية التي تراوح بين 40% و 50%، كما أن نسب إجراء العمليات في دبي ارتفع بنسبة 10% العام الماضي، مقارنة بعام 2016.


2600 زوج

قالت مديرة مركز دبي للأمراض النسائية والإخصاب، هناء طحوارة، إن المركز يقدم خدماته لنحو 2600 زوج سنوياً، وذلك لمرضى من داخل الدولة وخارجها، مشيرة إلى أن المواطنين يمثلون نحو 56% من مراجعي المركز، وبقية النسبة موزعة على المقيمين ومرضى من دول مجلس التعاون ودول أخرى، جميعهم قصدوا دبي لثقتهم بإمكاناتها.

طباعة