مرضى يسكنون مستشفيات دبي لسنوات.. بكُلفة يومية 10 آلاف درهم - الإمارات اليوم

«هيئة الصحة» تنشئ مركزاً لاستيعابهم مطلع العام المقبل

مرضى يسكنون مستشفيات دبي لسنوات.. بكُلفة يومية 10 آلاف درهم

صورة

يقضي مرضى من جنسيات مختلفة سنوات طويلة على أسرة العلاج في مستشفيات دبي الحكومية، يحصلون خلالها على ما يحتاجون إليه من الرعاية الطبية، فيما تبلغ كلفة المريض الواحد من هذه الفئة يومياً نحو 10 آلاف درهم، تتضمن قيمة الأدوية والتحاليل والفحوص التي تُجرى له. ولضمان استمرار حصولهم على الرعاية بالجودة ذاتها، فضلاً عن إتاحة أسرتهم لمرضى آخرين، قرّرت هيئة الصحة في دبي إنشاء مركز متخصص لاستيعابهم.

وأكد المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية، التابعة للهيئة، الدكتور يونس كاظم، لـ«الإمارات اليوم» أن مستشفيات الهيئة تضم حالياً 127 مريضاً تتطلب حالتهم الرعاية والمتابعة اليومية، وتبلغ مدة إقامة بعضهم ثلاث سنوات، ما يجعلهم أشبه بسكان قاطنين في المستشفيات، فيما تتنوّع حالاتهم بين إصابات خطرة ناتجة عن حوادث وذوي أمراض مزمنة ومسنين.

وأضاف: «يكتشف الأطباء حاجة مريض ما للرعاية والمتابعة الصحية الآنية، بعد الكشف على حالته، ليتحول من مقيم مؤقت إلى مريض شبه دائم، قد تمتد إقامته داخل المستشفى لسنوات عدة»، لافتاً إلى حرص الهيئة على تقديم كل ما يحتاجه المريض من رعاية، مهما تكن الكلفة «وهو ما دفعها إلى توفير حل جذري لهذه الفئة، يراعي حصولها على الخدمة ويوفر الأسرة التي تشغلها لمرضى آخرين».

وشرح كاظم أن الهيئة تعمل على إنشاء مركز متخصص في منطقة الممزر، في دبي، بداية العام المقبل، لاستيعاب المرضى الدائمين، يشمل المرضى الموجودين في مستشفيات الهيئة بصفة شبه دائمة، مؤكداً أن المركز الجديد مجهز وفق أعلى المعايير الطبية العالمية، التي تضمن حصول نزلائه على خدمات علاجية ذات جودة عالية.

ولفت إلى أن مستشفى راشد وحده يضم 107 مرضى تراوح مدة إقامتهم بين أشهر وسنوات (35 مواطناً و72 مقيماً)، وهم يشغلون 20% من إجمالي الأسرة في المستشفى، ويكلفون الهيئة نحو 51 مليوناً و300 ألف درهم سنوياً، فيما يضم مستشفى دبي 13 مريضاً، ويضم مستشفى لطيفة للنساء والأطفال سبعة مرضى.

وذكر كاظم أن الهيئة تهدف من وراء تأسيس المركز الجديد، إلى حصر دور المستشفيات في علاج الحالات الحادة والعاجلة، وزيادة طاقتها الاستيعابية من خلال توفير أكبر عدد ممكن من الأسرة.

الحالات المعسرة

أكد الدكتور يونس كاظم وجود فريق لدى هيئة الصحة يدرس الحالات المعسرة التي طالت مدة إقامتها في المستشفيات الحكومية، ممن لا يملكون تأميناً صحياً يغطي كلفة علاجهم.

وقال إن الفريق يحرص على التواصل مع الجمعيات الخيرية لسداد جزء من المبلغ أو كله، مؤكداً أن الهيئة تعلي الجانبين الإنساني والطبي على الجانب المالي في التعامل مع المرضى.


107

مرضى في

مستشفى راشد

بينهم 35 مواطناً

و72 مقيماً.. تراوح

مدة وجودهم

بين أشهر وسنوات.

 

 

طباعة