«كليفلاند أبوظبي» يحقق 15 إنجازاً طبياً على مستوى الدولة والمنطقة - الإمارات اليوم

أبرزها جراحات روبوتية ومناظير وخدمات علم الوراثة

«كليفلاند أبوظبي» يحقق 15 إنجازاً طبياً على مستوى الدولة والمنطقة

صورة

أعلن مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، (أحد مرافق شبكة مبادلة للرعاية الصحية عالمية المستوى، التابعة لشركة المبادلة للتنمية (مبادلة)»، نجاحه في تحقيق 15 إنجازاً طبياً غير مسبوق، تضمنت ابتكارات في مجال الطب، وإجراء جراحات طبية هي الأولى من نوعها على مستوى العالم، وتفعيل تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لعمليات التصوير الشعاعي التشخيصي غير الجراحي.

وتفصيلاً، أكد رئيس مجلس إدارة «كليفلاند أبوظبي»، وليد المهيري، أن «الإنجازات التي يُحققها المستشفى لا تُعد دليلاً على نموه وتطوره فحسب، بل أيضاً على إسهامه في الاستراتيجية الوطنية الشاملة، التي صاغتها قيادة الدولة، فمن خلال تقديم خيارات علاجية جديدة، والإسهام في إثراء المعارف الطبية المُتاحة حالياً، يمكننا من تعزيز البنية التحتية الحالية لقطاع الرعاية الصحية في الدولة، والنهوض بها، وتحسين مستوى الرعاية المقدمة للجميع. وإضافة إلى ذلك، يتعاون مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي مع سائر مؤسسات شبكة مبادلة للرعاية الصحية، ويسخّر موارده وخبراته لتشجيع الأفراد على اتباع أسلوب حياة صحي، إلى جانب تقديمه الخدمات الطبية في أوقات الحاجة. وبالتالي، يسهم عملنا في تعزيز رفاهية الأفراد على مستوى الدولة، من خلال مساعدتهم على التمتع بحياة أكثر صحة وسعادة وإنتاجية». فيما أظهر تقرير صادر عن «كليفلاند أبوظبي»، تحقيق 15 إنجازاً طبياً غير مسبوق، تضمنت قيام أطباء المستشفى بإجراء أول عملية لزراعة قلب في الدولة، وأول عملية روبوتية لاستئصال رحم في الدولة، وأول جراحة روبوتية في الدولة لتحويل مجرى ثلاثة شرايين تاجية بالمنظار بالكامل، وإجراء أول جراحة روبوتية في الدولة لإزالة جسر عضلي فوق الشريان التاجي الأمامي الأيسر النازل بالمنظار، وإجراء معظم عمليات إصلاح الصمام التاجي بتقنية الجراحة الروبوتية، إضافة إلى إجراء أول عملية من نوعها على مستوى العالم لعلاج تمدد الأوعية الدموية للشريان الأبهري البطني بالمنظار عبر باطن الشريان، بالاستعانة بتقنية التصوير بالموجات فوق الصوتية وتقنية التصوير الشعاعي الهجين، وتأسيس أول برنامج شامل لداء الأمعاء الالتهابي في الدولة، وطرح علاجات جديدة للتغلب على أمراض الرئة، كعلاج الربو الشديد، وعلاج التليف الرئوي مجهول السبب، إلى جانب تحضير قطرات للعين يتم إنتاجها من مصل دم المريض، فيما يعرف بـ«قطرات مصل الدم الذاتي»

وأشار المستشفى إلى أن إنجازاته الطبية تضمنت إجراء أول عملية زرع مزدوجة لصمامين في القلب بوساطة القسطرة في الدولة، وإجراء أول عملية قطع وإرخاء لعضلة المريء بوساطة التنظير عبر الفم على مستوى المنطقة، وإجراء أول عملية لقطع الرباط المقوس المتوسطي بالمنظار على مستوى المنطقة، وإجراء أول عملية روبوتية لاستئصال رحم في الدولة، إضافة إلى إنشاء وحدة فسيولوجيا كهربائية العين، الوحيدة من نوعها على مستوى المنطقة، وطرح خدمات طبية مبتكرة، تتعلق بعلم الوراثة في طب العيون، هي الأولى من نوعها على مستوى الدولة.

وقال الرئيس التنفيذي للمستشفى، الدكتور راكيش سوري، إن «(كليفلاند أبوظبي)، قطع شوطاً كبيراً حقّق من خلاله إنجازات جديدة في مجال الطب، والتعليم، والبحوث، والابتكار، حيث تمكنا من إجراء أول عملية لزراعة قلب كامل في تاريخ الإمارات، وحرصنا على توفير مرافق خاصة لدعم عمليات زراعة الأعضاء الرئيسة الأربعة (الكلى، والكبد، والرئة، والقلب)، وهو إنجاز مُذهل تمكّن المستشفى من تحقيقه في العام الثالث من إنشائه وتدشين العمل فيه، كما قُمنا بتوسيع الكوادر الوظيفية بضم المزيد من مقدّمي الرعاية المهرة القادمين من جميع أنحاء العالم، وعملنا على تطوير قدراتهم وصقل مهاراتهم».

ويضم مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي 13 معهداً مصمماً وفقاً لفلسفته، القائمة على مبدأ «المريض أولاً»، بما يلبي احتياجات الرعاية الصحية على مستوى المنطقة، إذ يوفّر أكثر من 55 تخصصاً طبياً وجراحياً، تتضافر من خلاله الجهود لتقديم رعاية مُتّسقة ومتكاملة في مختلف التخصصات لشريحة المرضى البالغين.


13 ألف عملية جراحية

أفاد مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، بأنه تمكن خلال العام الماضي من الوصول إلى قدرته الاستيعابية الكاملة والبالغة 364 سريراً، واستمرت حالات دخول المستشفى بالارتفاع بشكل طردي مع زيادة عدد الأسرّة لتصل في مجموعها إلى 7223 حالة، وتجاوز العدد الإجمالي لزيارات مرضى العيادات الخارجية في المستشفى 400 ألف زيارة، كما سجل المستشفى ما يزيد على 100 ألف عملية حجز لمواعيد في اليوم نفسه، وإجراء أكثر من 13 ألف عملية جراحية، فيما استقبل قسم الطوارئ 47 ألفاً و692 زيارة للمرضى.

ويشكّل المرضى المواطنون ما نسبته 84% من إجمالي عدد المرضى المستفيدين من خدمات مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، في حين يشكّل المرضى المقيمون 14% والمرضى القادمون من خارج الدولة 2%، حيث ارتفع عدد المرضى القادمين من خارج الدولة إلى 1187 مريضاً، ينتمون إلى أكثر من 80 دولة، وأكثر من نصفهم قادمون من دول مجلس التعاون الخليجي.

55

تخصصاً طبياً وجراحياً يوفرها مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي.

طباعة