مراقبة دم المريض دون جراحة في «المفرق»

بدأ مستشفى المفرق، بإدارة شركتي بمرنغراد وماسيمو، استخدام تقنية شركة ماسيمو، التي توفر مراقبة متطورة لحالة المريض من دون الحاجة للتدخل الجراحي، ما يجعل مستشفى المفرق أول مستشفى في الدولة يتحول إلى استخدام تقنية مراقبة مستوى الأكسجين في الدم وتطبيق أكثر الحلول التقنية تطوراً لمراقبة حالة المريض.

وتسمح هذه التقنية للمستشفيات باستخدام وسائل غير جراحية للقياس والمراقبة المتواصلة لمكونات الدم المتعددة وللمؤشرات الفسيولوجية التي كانت تتطلب سابقاً القيام بإجراءات جراحية. ونظام مجموعة «ماسيمو رينبو» هو النظام المعياري الرائد للرعاية الطبية المستخدم في العديد من المستشفيات البارزة في العالم، ويوفر نتائج فورية في وقت قياسي ما يمكّن الأطباء من تقييم أوضاع المرضى بسرعة واكتشاف ومعالجة المشكلات الطبية الخطرة التي يمكن أن تكون مهددة للحياة في وقت مبكر. وقال الرئيس التنفيذي في مستشفى المفرق جون نيكنز، إن لدى المستشفى أجهزة تعد من أكثر المعدات الطبية تقدماً في العالم، بحيث نتمكن من توفير أفضل خدمات الرعاية الطبية والخدمات العلاجية في واحدة من المناطق الأسرع نمواً في إمارة أبوظبي. وذكرت رئيسة التمريض في مستشفى المفرق جيل سميث، أن هذا التحول يوفر أول طريقة طبية جديدة مثيرة لمتابعة قياس الهيموغلوبين بصورة متواصلة وهو ما يسمح للأطباء بالقيام باختبارات هيموغلوبين الدم من دون تعريض المريض لعملية الوخز لسحب الدم والحصول على نتائج فورية.

طباعة