ضوابط جديدة لبيع الأسماك في العين

خطة لزيادة الوعي في سوق السمك. الإمارات اليوم

أكد مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، محمد جلال الريايسة، إلزام أصحاب طاولات في سوق السمك بمدينة العين، بتوفير سيارات مخصصة لنقل الأسماك بدلاً من الطرق القديمة، وتوفير حافظات لنقل وحفظ الأسماك أثناء ساعات العمل.

وأضاف أنه تم وضع براد مركزي يتبع لأحد المستثمرين، بهدف حفظ الأسماك المتبقية لأصحاب الطاولات عند نهاية اليوم، إذ كان يتم اللجوء في الماضي إلى صناديق من «الفيبرغلاس» لحفظ الأسماك، إلى جانب الالتزام بشروط أسواق السمك، ليتم تنفيذها خلال عملية تأهيل وصيانة السوق المبنية على نهج علمي ورؤية مستقبلية لتلائم وتواكب التطور المشهود في مدينة العين، والتنسيق من أجل توفير شركات للنظافة بصفة يومية لتنظيف وتطهير منطقة بيع وتقطيع السمك.

وأفاد بأن الجهاز وضع آلية للارتقاء بمستوى الوعي الصحي للعاملين في السوق، من خلال توفير زي خاص لكل العاملين، وحثهم على الالتحاق ببرنامج التدريب الإلزامي الذي تبناه الجهاز للعاملين في المنشآت الغذائية، الى جانب أهمية حضور مفتشي الجهاز بشكل مستمر، طوال ساعات العمل الرسمية، في السوق المركزي للسمك، للكشف على جميع الشحنات الموردة، والتأكد من صلاحيتها.

وقال الريايسة لـ«الإمارات اليوم» إن الجهاز يضع في اعتباره تطوير الموقع الاستراتيجي لبيع السمك، والارتقاء بخدماته في الجوانب الصحية، خصوصاً أنه يعد الشريان الرئيس لمصادر الأسماك في المنطقة الشرقية.

وأوضح أنه تم التنسيق مع بلدية العين متابعة صيانة السوق وتأهيلها على نحو يلبي الاستراتيجية العامة لإمارة أبوظبي، وعمد الجهاز الى إيجاد الحلول البديلة والمؤقتة التي تكفل سلامة المنتجات في السوق.

طباعة