"نقل عجمان": 441 تصريح نقل مدرسي في الإمارة هذا العام

أفادت مؤسسة المواصلات العامة والتصاريح بهيئة النقل في عجمان، بأن عدد التصاريح الخاصة بالنقل المدرسي في الإمارة بلغت منذ بداية العام وحتى الآن 441 تصريحاً، فيما بلغ عدد تصاريح المشرفين والمشرفات 904، و896 تصريحاً للسائقين.

وأكدت هيئة النقل في عجمان، خلال ورشة تدريبية تناولت فيها الاشتراطات واللائحة التنظيمية للنقل المدرسي، ومواصفات الحافلات، أنها وضعت اشتراطات ولوائح تنظيمية للنقل المدرسي، وكذلك حددت المواصفات الداخلية والخارجية للحافلات المدرسية، مع ضرورة تطبيق كافة الحافلات المدرسية في إمارة عجمان لاشتراطات المواصفات القياسية الإماراتية، ومن بينها مواصفات الأمن والسلامة، والمواصفات الداخلية والخارجية للحافلة، لضمان رحلة آمنة لطلاب المدارس أثناء تواجدهم في الحافلات المدرسية، ويمكن الحصول على التصريح من خلال الموقع الإلكتروني.

واستهدفت الورشة الجهات المشغِّلة للنقل المدرسي في إمارة عجمان، حيث أشركت الهيئة المتعاملين في تطوير نظام "التصاريح" لتلبي احتياجاتهم وتتجاوز توقعاتهم مما يحقق سعادة المتعاملين ورفع رضاهم.

وقال مدير مؤسسة المواصلات العامة والتراخيص المهندس سامي علي الجلاف، إن الورشة تأتي في إطار مسؤوليات هيئة النقل كجهة مختصة بتنظيم النقل المدرسي في إمارة عجمان، وكجهة تحدد الاشتراطات والمعايير والمواصفات القياسية المنصوص عليها في دولة الإمارات لمزاولة النشاط والرقابة على مشغلي النقل المدرسي، واهتمامها بالوسائل التي تعزز من تطوير النقل المدرسي في الإمارة بما يتلاءم مع المواصفات والمعايير القياسية.

وقالت مدير إدارة التصاريح وأنظمة النقل سارة أحمد الحوسني، إن الهدف من الورشة هو شرح كيفية التقديم للحصول على التصاريح للحافلات المدرسية، ومعرفة الاشتراطات المدونة في اللائحة التنظيمية للنقل المدرسي، بالإضافة إلى اشتراطات الأمن والسلامة للحافلات المدرسية، ولوائح تدريب السائقين والمشرفين كما تم شرح كيفية التقديم على تصريح السائق سواء كان تابعاً مباشرة للمدرسة او مشغل خارجي آخر.

وأكدت أنّ هيئة النقل تهتم بأن تخضع الحافلات المدرسية للمتابعة المستمرة، والاهتمام بتأهيل مشرفات الحافلات والسائقين من خلال الدورات التي يتم فيها تدريبهم على الإجراءات المتعلقة بسلامة الطلاب أثناء صعودهم ونزولهم من الحافلة.

وكانت قد نفّذت هيئة النقل في عجمان، حملة لتفقد آلية فحص الحافلات المدرسية في مركز سبيد لفحص وتسجيل المركبات، للتأكد من سلامة الحافلات المدرسية، مؤكدة أن هذه الآلية تعتمد على التكنولوجيا الحديثة والمبتكرة، وتمكّن المفتش من التأكد من وجود تصريح ساري المدة للحافلة المدرسية، وتستند مهام المفتش على التأكد من وجود مشرفة في الحافلة أثناء نقل الطلبة، وتشغيل الذراع الإلكترونية، والتأكد من تزويد الحافلة بالكاميرات ومدى فعاليتها داخل وخارج الحافلة بالإضافة إلى أهمية وجود حقيبة الإسعافات الأولية وغيرها من المواصفات الأساسية.

وأكد المهندس سامي علي الجلاف، أن هذه الآلية أسهمت بأتمتة المخالفات الخاصة بالنقل المدرسي في الإمارة، حيث تشمل المخالفات؛ قيادة الحافلة المدرسية من قبل سائق غير مُصرَّح له، وتشغيل أي مركبة في نشاط النقل المدرسي بدون تصريح، وعدم تشغيل ذراع الوقوف الإلكترونية للحافلة المدرسية أثناء توقفها لصعود أو نزول الطلبة، ومخالفة الحافلة المدرسية في حال عدم وجود أي شرط من شروط المواصفات الداخلية أو الخارجية للحافلة المعتمدة من قبل هيئة النقل.

طباعة