تكريماً لمسيرته ومساهماته في مجال التعليم

«محمد بن راشد للطب» تطلق اسم خليفة على دفعة 2022

أحمد بن سعيد: «الشيخ خليفة، رحمه الله، آمن بأهمية التعليم كحجر أساس للارتقاء بالإمارات نحو مجتمع أكثر شموليةً وازدهاراً».

أعلنت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية عن إطلاق اسم المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، على دفعة خريجيها هذا العام تكريماً لمساهماته العظيمة في سبيل تمكين دولة الإمارات وازدهارها، وتخليداً لفقيد الوطن الذي وافته المنية يوم 13 مايو الماضي.

ومن المقرر أن تُقام مراسم تخرّج دفعة خليفة، في دبي أوبرا يوم 28 يونيو، برعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية ورئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي الصحية الأكاديمية.

وتشمل الدفعة طلاباً من برامج صحية مختلفة، بما فيها الدفعة الأولى من خريجي برنامج بكالوريوس الطب والجراحة من كلية الطب، والدفعة الأولى من خريجي الدراسات العليا من كلية التمريض والقبالة والدفعة الأولى من خريجي برنامج ماجستير العلوم الطبية الحيوية، إضافة إلى خريجي البرامج الخمسة للدراسات العليا في طب الأسنان من كلية حمدان بن محمد لطب الأسنان.

وسيضم الحدث تخرّج أطباء برنامج الزمالة في الصحة النفسية للأطفال واليافعين، الذي يقدمه مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال بالتعاون مع الجامعة.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: «قررنا تسمية دفعة خريجي عام 2022 تيمناً باسم المغفور له بإذن الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وتكريماً لمسيرته العريقة والإنجازات الرائدة التي قدمها لدولة الإمارات، وتقديراً لدوره الجوهري في تعزيز مكانة الدولة الرائدة في مجال التعليم والصحة».

وأضاف: «لطالما شكل التعليم إحدى أهم أولويات الشيخ خليفة، طيب الله ثراه، إيماناً منه بأهمية التعليم كحجر أساس للارتقاء بالإمارات نحو مجتمع أكثر شموليةً وازدهاراً، حيث شهد عهده إطلاق مبادرات عديدة لتطوير التعليم على مختلف المستويات، مما شجّع أفضل الجامعات حول العالم على تأسيس مراكز لها في الإمارات وأثمر عن استقطاب طلاب متميزين من جميع أنحاء العالم».

طباعة