راشد بن سعود بن راشد المعلا يشهد حفل تخريج طلبة جامعة أم القيوين دفعة عام الخمسين

 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، شهد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين رئيس المجلس التنفيذي، حفل تخريج طلبة جامعة أم القيوين دفعة عام الخمسين، والذي أقيم مساء أمس بمقر الجامعة الجديد على امتداد شارع الشيخ محمد بن زايد في إمارة أم القيوين.

كما حضر الحفل الشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين وسعادة اللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا قائد عام شرطة أم القيوين وسعادة ناصر سعيد التلاي مدير الديوان الأميري وسعادة راشد محمد أحمد مدير التشريفات بالديوان الأميري وسعادة سيف حميد سالم مدير مكتب سمو ولي عهد أم القيوين ومدراء الجهات الحكومية والهيئة التدريسية والإدارية بالجامعة وأولياء أمور الطلبة.

وكانت مراسم حفل التخريج قد بدأت بوصول سمو ولي عهد أم القيوين وعزف السلام الوطني لدولة الإمارات ، حيث كان في استقبال سموه .. سعادة حميد راشد الشامسي رئيس مجلس أمناء جامعة أم القيوين وسعادة الدكتور جلال حاتم مدير الجامعة والهيئة الإدارية والتدريسية بالكلية وعدد من المسؤولين.

وبعدها ألقى مدير الجامعة، كلمة أكد فيها نجاح وتميز دولة الإمارات في مواجهة جائحة "كورونا" والتغلب عليها من خلال استمرار الأعمال وتواصل مسيرة العلم والمعرفة، لافتاً إلى أن تخريج كوكبة جديدة من طلبة جامعة أم القيوين ضمن دفعة عام الخمسين 2022 يعتبر إنجازاً يضاف إلى سجل الدولة في مجالات النجاح والتميز.

وذكر أن دفعة عام الخمسين تضم طلبة كليات كل من القانون، الآداب، إدارة الأعمال، العلوم، الإعلام الجديد، مشيراً إلى أن الطلبة قضوا 300 ألف ساعة من التعليم والتدريب والامتحانات.

وقال الدكتور جلال حاتم إن الجامعة حققت هذه النجاحات بفضل رعاية واهتمام صاحب السمو حاكم أم القيوين، ومن هذا المنطلق أخذت الجامعة تترجم عبر برامجها وأهدافها رؤية سموه ، التي تضع القطاع التعليمي على قائمة أولوياتها إدراكًا من سموه للأهمية القصوى للعنصر البشري .

وبين أن الاحتفال الذي نظم في مقر الجامعة الجديد يأتي في إطار انتقال الدراسة قريباً إلى المقر الجديد.

وألقى الطالب ماجد حسن القوع كلمة نيابة عن الخريجين أعرب فيها عن فخره وسعادته بالتخرج بعد أربع سنوات من المثابرة في دروب العلم والمعرفة، مؤكداً أن جميع الخريجين اليوم يحملون معهم إلى جانب الشهادة أجمل الذكريات في ردهات الجامعة.

وفي ختام الحفل كرم سمو ولي عهد أم القيوين الخريجين في جامعة أم القيوين وسلمهم شهاداتهم العلمية، مباركاً لهم نجاحهم وانتقالهم إلى مرحلة جديدة من مسيرتهم الطويلة نحو صنع المستقبل، متمنياً لهم التوفيق والسداد والمستقبل الزاخر بالنجاح.

وطالب سموه الخريجين بأن يضعوا هذا الوطن نصب أعينهم ويتفانوا في سبيله وأن يعملوا من أجله بجد واجتهاد حتى يظل شامخاً بين الأمم قوياً بسواعدهم الفتية وعقولهم المستنيرة، مثمناً في الوقت نفسه جهود مجلس أمناء الجامعة والإدارة والهيئة التدريسية للجامعة الذين عملوا بإخلاص وتفان وما حققته من إنجازات ومكانة علمية وأكاديمية مرموقة خلال فترة زمنية قصيرة.

كما هنأ سمو ولي عهد أم القيوين ذوي وأولياء أمور الخريجين، مؤكداً سموه أن هذه الأفواج المتعاقبة من خريجي وخريجات جامعة أم القيوين يشكلون الرصيد الحقيقي والثروة التي لا تنضب لدولتنا الحبيبة.

طباعة