العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    نقطة حبر

    الحوكمة الهندسية

    تعرّف كلية الأعمال في جامعة هارفارد الحوكمة بأنها نظام القواعد والممارسات والعمليات التي يتم من خلالها توجيه الشركة والتحكم فيها.

    وتتضمن حوكمة الشركات بشكل أساسي موازنة مصالح العديد من أصحاب المصلحة في الشركة، مثل المساهمين والمديرين التنفيذيين في الإدارة العليا والعملاء والموردين والممولين والحكومة والمجتمع، وتعتبر أيضاً حوكمة الشركات في الشركة مهمة للمستثمرين، لأنها توضح اتجاه الشركة ونزاهة الأعمال.

    وتساعد الحوكمة الجيدة للشركات الشركات على بناء الثقة مع المستثمرين والمجتمع. ونتيجة لذلك، تساعد حوكمة الشركات على تعزيز الجدوى المالية من خلال خلق فرصة استثمارية طويلة الأجل للمشاركين في السوق. الحوكمة الهندسية هي عنصر أساسي في الحوكمة الشاملة للشركات. باختصار، إنها إدارة وتحسين التصميم والتطوير وأنظمة التشغيل.

    إنها مجموعة الهياكل والعمليات والسياسات المحددة بوضوح والتي توجه وتتحكم في كيفية مواءمة المؤسسات لاستثماراتها وحوافزها مع المصالح الاستراتيجية للمؤسسة، بما في ذلك التخفيف من المخاطر.

    وللشرح أكثر، تعد الحوكمة الهندسية من أهم الطرق للحصول على مشورة هندسية عالية الجودة في ما يتعلق بتحديد وإدارة المخاطر، كجزء مهم بشكل متزايد من مجموعة مهارات المهندس الحديث.

    وينطبق هذا بشكل خاص على الأنظمة الحكومية، حيث تكون المشورة الهندسية أمراً حيوياً في وقت مبكر من تخطيط السياسة ومرحلة الاتفاق المستهدف، وليس فقط في نقطة التسليم.

    من ناحية أخرى، تعد التكنولوجيا الرقمية عنصراً أساسياً في أي نظام حوكمة هندسي مؤكد للمستقبل، حيث تحتاج إلى دعم نشر أسرع وأكثر مرونة للمنتجات والخدمات. وبالنسبة لشركات السيارات، تعد القدرة على التحكم في الحوكمة وتحديثها لأنظمة الإدارة والعمليات التجارية أمراً ضرورياً.

    يحتاج المصنعون إلى أن يكونوا قادرين على تشكيل وتشغيل مجموعة من الهياكل والعمليات والسياسات التي تربط المصالح والحوافز ضمن سلسلة القيمة الهندسية بأكملها.

    أنظمة الحوكمة التي تدمج التقنيات الرقمية وقدرات تحسين العمليات مع متطلبات الامتثال مجهزة بشكل أفضل لتنبيه المهندسين والمديرين إلى المخاطر، وتوفير المعلومات التي تسلط الضوء على فرص تحسين العملية.

    أخيراً، من خلال الحوكمة يتمكن المهندسون من النظر بشكل شامل إلى الأنظمة والعمليات المترابطة وفهم المخاطر ضمن دورة الحياة الشاملة هذه من مساعدة المؤسسات على تحسين عملياتها لتجنب المخاطر.

    ولتحقيق هذه الرؤية الشاملة والفهم، يحتاج المهندسون إلى أن يكونوا قادرين على تحليل مجموعات متباينة من البيانات في جميع أنحاء المنظمة، ثم فهم التأثير المحتمل لهذه البيانات على القوى العاملة وأنظمة التشغيل التي يمكن أن تساعد التقنيات الذكية المهندسين في عملية الحوكمة الهندسية.

    باحث أكاديمي في جامعة نيويورك أبوظبي

    طباعة