العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    استمرار تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية

    التعليم حضوري في المدارس الحكومية العام الدراسي المقبل

    العودة إلى المدارس تترافق مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية. أرشيفية

    أعلنت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي عن عودة نظام التعليم حضورياً في المدارس الحكومية، بدءاً من العام الدراسي المقبل 2021-2022، تماشياً مع توجهات الدولة بالعودة إلى الحياة الطبيعية، وذلك بعد التنسيق الكامل مع الجهات المعنية، مع الأخذ في الحسبان تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، إذ سيتم اتخاذ كل التدابير اللازمة، وتطبيق أعلى المعايير، بما يراعي سلامة الطلبة وكوادر الميدان التربوي من معلمين وإداريين.

    ولفتت إلى وضع بروتوكول خاص بالعودة إلى المدارس، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث والجهات المحلية، سيعلن عنه لاحقاً، من شأنه الحفاظ على سلامة الطلبة وكوادر الميدان التربوي، حيث تعمل المؤسسة بالتعاون المباشر مع مديري المدارس، نظراً لدورهم المهم في تهيئة الأجواء المناسبة لرفع كفاءة المعلمين والإداريين وتدريبهم، من أجل ضمان تطبيق البروتوكول بالشكل الأمثل، لتشجيع الطلبة على العودة إلى المدارس.

    وأكدت المؤسسة التعامل مع كل مدرسة بشكل منفصل، وبناء على المعطيات الخاصة بها، دون التأثير في بقية منظومة التعليم الحكومي في الدولة، مع الإشارة إلى إبقاء خيار التعلم عن بعد متاحاً لولي الأمر في حال رغب في ذلك، علماً بأنه سيتم تطبيق أعلى المعايير المتبعة لحماية الطلبة والمجتمع المدرسي عند العودة إلى المدارس.

    ودعت المؤسسة ذوي الطلبة إلى التعاون مع الجهات المعنية لتطبيق القرار الذي سينعكس إيجاباً على الطلبة، باعتبار أن المدرسة هي الحاضنة لطموحهم، ومكانهم الأمثل، حيث ستمكنهم العودة من الاستفادة من مرافقها المتعددة، إلى جانب المتابعة المباشرة من المعلمين والمعلمات لمسيرتهم التعليمية، واستئناف أنشطتهم المختلفة مع أقرانهم، ضمن أجواء تربوية وتحفيزية تحفظ لهم سلامتهم.

    وأكدت أن سلامة الطلبة أولوية قصوى، مشيرة إلى حرصها على إنجاز عودة آمنة في 29 أغسطس 2021، ليتمكن الطلبة من متابعة مسيرتهم التعليمية دون عوائق، مشيرة إلى عودة الهيئة التدريسية للدوام الكامل في المدارس قبل عودة الطلبة.

    وقالت المؤسسة إنها تعمل على التأكد من جاهزية المدارس لاستقبال الطلبة مطلع العام الدراسي المقبل، حيث باشرت فرق المؤسسة، بالتعاون مع الجهات المختصة، العمل على ضمان توفير أعلى درجات الحماية للطلبة والكوادر العاملة في الميدان التربوي.

    وتصدرت الدولة مراكز عالمية في نسب تقديم اللقاح لشرائح المجتمع، بمن فيهم المعلمون، إذ بلغت النسبة الإجمالية لمتلقي اللقاح من الكوادر التعليمية والإدارية في المدارس الحكومية بالدولة 72%.

    • %72 من الكادر المدرسي في المدارس الحكومية تلقوا اللقاح.

    • إبقاء خيار التعلّم عن بُعد لوليّ الأمر، مع التشجيع على العودة إلى المدارس.

    طباعة