العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    كرّمتها «جائزة راشد بن سعيد آل مكتوم للتفوق العلمي»

    الخواجة أول إماراتية تنال الدكتوراه في طب الأورام من بريطانيا

    الخواجة تعمل استشاري طب نفسي بمستشفى توام في العين. من المصدر

    نجحت الطبيبة الإماراتية، نسرين الخواجة، في أن تكون أول إماراتية تحصل على درجة الدكتوراه في طب الأورام، من المملكة المتحدة، وقبلها ماجستير الصحة النفسية من الكلية الملكية البريطانية في لندن، بالإضافة إلى حصولها على شهادة البورد العربي في الطب النفسي، وشهادة البحث العلمي من جامعة هارفارد، ودبلوم العلاج المعرفي السلوكي، وكذلك دبلوم المهارات النفسية، وتم تكريمها مرتين بجائزة الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم للتفوق العلمي والتميز.

    وأكدت الخواجة، التي تعمل حالياً استشارية طب نفسي في مستشفى توام بالعين، أنها سخّرت حياتها منذ تخرجها وعملها في شركة «صحة» لدعم مرضى السرطان ومساعدتهم على تخطي الآثار النفسية التي تصيبهم خلال رحلة العلاج.

    وقالت: «منذ صغري حددت هدفي أن أصبح طبيبة تسهم في مساعدة المحتاجين من المرضى، ووضعت هذا الهدف أمام عيني، وعملت طوال الوقت على تحقيقه، وتحملت عناء السفر والبُعد عن الأهل والوطن لسنوات، وبذلت جهوداً كبيرة لأكون على قدر المسؤولية التي أولتها لي الدولة وقيادتها، وحصلت على العديد من الشهادات العلمية في طب الأورام والطب النفسي».

    وأضافت: «كنت محظوظة بالعمل منذ تخرجي وحصولي على بكالوريوس الطب، بالعمل في شركة أبوظبي للخدمات الصحية، طبيباً عاماً، وواصلت تعليمي للحصول على أعلى الدرجات العلمية».

    وأشارت الخواجة إلى أنها حصلت على البورد العربي في الطب النفسي، وشهادة كلية الطب بجامعة هارفارد في البحث، ودبلوم العلاج السلوكي المعرفي، ودبلوم الكفاءات النفسية.

    وأكدت الخواجة سعيها، من خلال عملها في مهنة الطب النفسي، والأورام، إلى تقديم وتحسين الرعاية الطبية والخبرة لعلاج مرضى السرطان في الإمارات، حسب البروتوكولات العالمية المعتمدة، والخبرات العميقة التي اكتسبتها من خلال دراستها وعملها، خصوصاً أن الصحة النفسية تشهد اهتماماً كبيراً من قبل الدول والحكومات والشعوب.

    • «نسرين» سخّرت حياتها منذ تخرجها لدعم مرضى السرطان ومساعدتهم نفسياً.

    طباعة