«الشارقة للتعليم الخاص» تعلن جاهزية مدارسها للامتحانات

صورة

أكدت هيئة الشارقة للتعليم الخاص جاهزية مدارسها لعقد امتحانات الفصل الثالث من العام الدراسي الجاري، سواء داخل الفصول المدرسية، أو التي سيؤديها الطلبة عن بعد.

وشددت على ضرورة الالتزام بالإجراءات والضوابط التي تم تحديدها لمراقبة آليات تقديم الامتحانات لضمان سيرها بسهولة.

وقال مدير الهيئة، علي الحوسني، إن الهيئة نفذت جولات رقابية للوقوف على مدى التزام المدارس بالتدابير الاحترازية تجنباً لنشر العدوى بفيروس كورونا «كوفيد-19» المستجد، وضمان تأمين سلامة الطلبة والكوادر التعليمية خلال أداء الاختبارات المدرسية.

وأضاف أن التجربة التعليمية التي انطلقت في ظلّ التداعيات التي سببتها الجائحة، أكسبت الجميع خبرة في التعامل مع المتغيرات، ما يسهل العمل، ويقود إلى مواصلة تحقيق النتائج والأهداف المحددة، مضيفاً أن «الهيئة وضعت ضوابط وإجراءات عدة لتوفير مناخ ملائم، يتيح للطلبة تأدية امتحاناتهم في بيئة مثالية خالية من الضغوط أو القلق».

وأكد الحوسني ثقته بإدارات المدارس وكوادرها التعليمية، إضافة إلى أولياء الأمور والطلبة، لافتاً إلى أن الواقع الدراسي حقق إنجازات عدة خلال التداعيات التي أفرزتها الجائحة، ويأتي الوعي العام في مقدمتها، حيث أثبتت الفترة المنصرمة وعي وتعاون جميع أطراف العملية التعليمية، الأمر الذي أسهم في نجاح تجربتنا التربوية في ظل الجائحة.

وأعلنت الهيئة ضوابط لأداء الامتحانات داخل الفصول المدرسية، بدءاً من الالتزام بارتداء الكمامات، وعمليات التعقيم والتطهير وقياس درجة حرارة الكوادر الإدارية والتدريسية والطلبة، ومراعاة التباعد الاجتماعي، وتوفير كل ما يلزم للطلاب أثناء أداء الامتحان.

وتضمنت الضوابط استخدام الطلبة أدواتهم الخاصة فقط، والالتزام بقواعد الاختبار.

ويتعين على المدارس تطبيق الإجراءات والتدابير الوقائية المتعلقة بطواقم العاملين من هيئات إدارية وتدريسية قبل وأثناء الامتحانات.

طباعة