أكدت أنها تراقب المدارس يومياً لضمان التزامها بجميع الإجراءات الاحترازية

«الشارقة للتعليم الخاص» تطلق استبياناً لعودة الطلبة إلى المدارس

الاستبيان يستهدف فهم طبيعة مخاوف أولياء الأمور المرتبطة بفيروس كورونا المستجد. من المصدر

أطلقت هيئة الشارقة للتعليم الخاص استبياناً موجهاً لأولياء أمور الطلبة، لاستطلاع آرائهم حول عودة أبنائهم إلى المدارس للتعلم بشكل مباشر أم يفضلون الدراسة عن بُعد في الفصل المقبل الذي يبدأ بداية يناير 2021، مشيرة إلى أن عودة الطلبة إلى مدارسهم أصبحت تُشكل حدثاً مهماً جداً بالنسبة للآباء والأمهات والأطفال والمجتمع التربوي بأكمله.

وبينت أن الاستبيان التي أطلقته وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، تهدف من خلاله إلى تحقيق فهم أفضل لطبيعة التحديات والمخاوف التي يواجهها أولياء الأمور، خصوصاً المرتبطة بفيروس كورونا المستجد، ووجود الطلبة في المدارس، لافتة إلى أنها تسعى في الدرجة الأولى لمعرفة آراء جميع المشتركين في العملية التعليمية لتأمين عودة آمنة للطلبة لمقاعدهم الدراسية قريباً.

وأكدت الهيئة أنها زودت كلّ مدارس القطاع الخاص في الإمارة بدليل إرشادي يتضمن الوجود الآمن للجميع وفق الإجراءات الاحترازيّة التّي تضمن تحقيق معايير السّلامة، إضافة إلى تدريب جميع موظفي المدارس الخاصة على إجراءات الأمن والسلامة الخاصة بفيروس كورونا، مشيرة إلى أنها قيمت الخطة التشغيلية لكل مدرسة في الإمارة ومراقبتها بشكل دوري، لافتة إلى أن هناك لجنة للمراقبة والتقييم في الهيئة بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وبلدية الشارقة، وكليات العلوم الطبية والصحية بجامعة الشارقة، والهيئة الوطنية الإماراتية لإدارة الأزمات والكوارث بالشارقة، لمراقبة جميع المدارس يومياً؛ لضمان التزامها بجميع متطلبات الصحة والسلامة والعامة.

وبينت أن الاستبيان قدم لأولياء الأمور خيارين لعودة ذوويهم إلى المدرسة في يناير 2021، الأول إبقاء أبنائهم في المنزل (التعلم عن بُعد) أو إرسالهم إلى المدرسة للوجود فعليّاً في مبناها، لافتة إلى أنها طرحت استفساراً ضمن عودة الطلبة إلى المدارس في حال عدم رغبة ولي الأمر في إرسال ابنه، يتضمن رضاه عن الموارد (الموظفون، المعدات، الإمدادات، البرامج، الإجراءات الاحترازية) اللازمة لتعليم الطلاب بشكل فعال داخل المبنى المدرسيّ، وماهية الإجراءات المتبعة لمكافحة فيروس كورونا.

ولفتت إلى أن الاستبيان يساعد على تخطيط سياسات تعليمية وتصميم مبادرات جديدة تحرص على توفير الدعم الأكبر للطلبة والأسر والمدارس، مشيرة إلى أن الاستبيان يحتوي على أجزاء وأسئلة عدة ركزت الهيئة خلالها على المدارس والصفوف وخصائص الأسرة والمجتمع الذي يعيش فيه الطالب، والمستوى التعليمي والعمل والدخل الخاص برب الأسرة، وصحة الأسرة وعوامل الصحة، ورغبة الأهل في إرسال أبنائهم للمدارس أم لا والسبب في ذلك، وأهم الاقتراحات والملاحظات التطويرية للارتقاء بالبيئة الدراسية والعملية التعليمية، ومدى الثقة بمعدات الوقاية الشخصية لحماية الطفل، وإجراءات الصحة والسلامة.


فهم الخيارات المفضلة

دعت هيئة الشارقة للتعليم الخاص أولياء أمور الطلبة للمشاركة في الاستبيان الذي يبدأ في بداية شهر يناير، مبينة أن الإجابات الخاصة بأولياء الأمور تساعد على فهم الخيارات المفضلة لديهم بما يخص جدول المدرسة، والمخاطر والتحديات، والخطط التعليمية الواجب اتباعها مع الأبناء. ونوهت الهيئة بأن جميع هويات، وإجابات أولياء الأمور سيتم التعامل معها بسرية تامة.

الاستبيان قدم لأولياء الأمور خيارين لعودة ذوويهم إلى المدرسة أو إبقائهم في المنزل.

طباعة