5460 طالب وطالبة انتظموا بمدارس الشارقة الخاصة وتوقعات بارتفاع العدد خلال الأيام القادمة

أكدت هيئة الشارقة للتعليم الخاص أنها تتوقع  ارتفاع عدد الطلبة الراغبين في العودة إلى المقاعد المدرسية خلال الأيام المقبلة، لا سيما مع ما توفره المدارس من تنظيم، وبيئة مواتية، إذ شهدت فصول المدارس تباعداً بين المقاعد، واستقبال 10 طلاب في كل فصل، التزاماً بما ورد في دليل الهيئة الإرشادي، لافتة إلى أن مدارس الإمارة الخاصة استقبلت 5460 طالباً وطالبة ممن اختروا التعليم الهجين والمباشر، يوم أمس الأحد، ضمن خطتها للعام الدراسي 2020/2021.

وأوضحت أنها حرصت  قبل الإعلان عن عودة الحياة المدرسية تدريجياً، إلى تنفيذ عدد من الزيارات الميدانية لمختلف المدارس والمؤسسات التعليمية، التي تنضوي تحت مظلتها، لضمان التزامها وتطبيقها لجميع التدابير والاجراءات التي أوردها الدليل الإرشادي، كما اشترطت أن لا تزيد القدرة الاستيعابية للفصل الواحد لطلبة ما قبل الابتدائية، والسنة التأسيسية الأولى، والروضة الأولى، والتأسيسية الثانية، عن 10 طلاب، مع التشديد على تطبيق التباعد الاجتماعي بين الطلبة داخل الفصل، بالإضافة إلى منع الاختلاط مع الفصول الأخرى.

وأشارت إلى أن نتائج الزيارات الميدانية جاءت مبشرة بالتزام شامل في جميع المدارس الخاصة، التي بادرت إلى تطبيق بروتوكولات الدليل الإرشادي، وتوزيع معقمات الأيدي في مختلف مرافقها، والتشديد على ارتداء الكمامات، وتنظيم نقاط الدخول الى المدرسة والخروج منها، إلى جانب تحديد أعداد طلبة الحافلات بـ50 بالمائة من طاقتها الاستيعابية.

وقالت  رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص الدكتورة محدثة الهاشمي إن الهيئة كانت حريصة على متابعة عودة الطلبة إلى مقاعدهم المدرسية، والتأكد من سير العملية التعليمية في يومها المدرسي الأول بشكل منظم ويسير، رغم الزيارات الميدانية التي استبقت هذه العودة، والتأكد من جهوزية جميع المدارس، وذلك لضمان توفير مناخ تعليمي وصحي، يليق بمكانة إمارة الشارقة، ومركزها الثقافي والعلمي المرموق، ويضمن سلامة جميع أطرف العملية التعليمية“.

وأضافت الهاشمي" أن المدارس التي استقبلت الطلبة يوم الأحد، أبدت وعياً وتنظيماً كبيرين، بالإضافة إلى أولياء الأمور الذين ساهموا بتسهيل العملية من خلال التزامهم بالإجراءات والاشتراطات الوقائية، مؤكدة استمرار العمل لتهيئة بيئة تعليمية صحية، مع متابعة التطورات التي تشهدها الساحات التعليمية، وكيفية التعامل مع المستجدات، في ظل عدم انتهاء جائحة فيروس كورونا 19 المستجد“.

وشددت رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص على وجوب الالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية المعلن عنها كاشفة عن تواصل الحملات الرقابية والتفتيشية من قبل الفرق التابعة للهيئة للاطمئنان على مدى التزام المؤسسات التعليمية مؤكدة أن إجراءات حازمة سيتم اتخاذها في حال رصدت الفرق أي نوع من التراخي في التطبيق.

طباعة