«حمدان التعليمية» تؤهل 6 مدارس لتطبيق نموذج التميز العالمي

أهّلت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، أخيراً، ست مدارس حكومية وخاصة، لتطبيق نموذج التميز العالمي (نموذج حمدان EFQM التعليمي)، الذي تم تصميمه وفق أعلى المعايير العالمية، استعداداً للمشاركة في الجائزة التعليمية العالمية لنموذج حمدان EFQM، والتي تهدف إلى تحسين جودة التعليم والمخرجات التعليمية بالمدارس في الدولة والعالم.

وقال نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام، الدكتور جمال المهيري، في تصريحات صحفية: إن "المؤسسة نفذت ورشة تأهيلية عن بُعد للمدارس المرشحة، على مدار يومين، بواقع ست ساعات تدريبية عن بعد تضمنت التعريف بنموذج حمدان EFQM التعليمي، وتطبيق أداة التقييم لتحديد نقاط القوة ومجالات التحسين، ومتطلبات الجائزة التعليمية العالمية لحمدان EFQM والبرنامج الزمني، وتحديد الأهداف المرجوة من المدارس المشاركة".

وأكد أهمية إطلاق المؤسسة لمثل هذه الجوائز التي تمثل إضافة نوعية لاستراتيجية المؤسسة لتحسين جودة التعليم في المدارس، بما ينعكس على تحفيز إدارات المدارس على إجراء إصلاحات جذرية بهدف الارتقاء بالمنظومة التعليمية، وهو ما يعزز المنافسة بين مختلف المدارس ويخلق الابتكار الذي يصب في المصلحة العامة بتخريج طلاب متسلحين بالعلم وقادرين على حمل لواء التقدم والازدهار لوطننا الحبيب في المستقبل.

وأضاف أن المؤسسة عملت بالتعاون مع المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة EFQM،على دراسة وإعداد نموذج تجريبي لتلك الجائزة تنطوي على إعداد بحث ودراسة عن أفضل الممارسات، ومن ثم إعداد إجراءات ومراحل الجائزة، وتدريب المقيمين، وتم إطلاق المرحلة التجريبية للجائزة على مدرستين، وانطلقت بعد ذلك الدورة الأولى للجائزة عام 2020 من خلال ترشيح المدارس للمشاركة في الجائزة، وتقديم ورش تعريفية وتدريبية للاستعداد لإعداد ملف المشاركة.

طباعة