أطلقت «دبي صف واحد» لتعزيز الوعي بأساليب «التعليم عن بُعد»

«المعرفة»: لا يحق لذوي الطلبة استرداد أقساط الدراسة في مدة تعليق الدوام

صورة

أكدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، أنه لا يحق لأولياء أمور الطلبة استرداد الأقساط الدراسية عن المدة التي يتم تعليق الدوام المدرسي فيها، عازية ذلك إلى أن الطلبة سيتلقون خدمات التعليم «عن بُعد» لمدة أسبوعين، كما تم تقديم إجازة الربيع مع مراعاة عدم تأثر أيام الدراسة المقررة، حسب التقويم المدرسي للعام الدراسي الجاري.

وأوضحت الهيئة في الردّ على الاستفسارات الشائعة حول الدراسة، أنه لن يترتب على تعليق الدوام المدرسي تغييرات في موعد بدء الإجازة الصيفية، والذي حدده التقويم المدرسي في الثاني من يوليو المقبل للطلبة، والتاسع من الشهر نفسه للهيئة الأكاديمية، لافتة إلى أن تعطيل الطلبة، وتحويل الدراسة إلى نظام «التعلم عن بُعد» يأتي ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية لتقليل احتمالية انتقال فيروس كورونا المستجد في دبي.

وكانت وزارة التربية والتعليم أعلنت عن تعطيل الدوام في جميع الحضانات والمدارس الحكومية والخاصة ومعاهد التدريب ومؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة على مستوى الدولة، بدءاً من أمس ولمدة أربعة أسابيع.

وأشارت الهيئة إلى أن مدة تعطيل الدوام المدرسي للطلبة، تشتمل على تقديم عطلة الربيع لطلبة المدارس الخاصة في دبي، والتي كان من المزمع البدء بها في 29 مارس الجاري حتى 12 أبريل، وعوضاً عن ذلك بدأت أمس، على أن يتم ضمان استمرارية العملية التعليمية من خلال تنفيذ المدارس الخاصة لخطط بديلة باستخدام أساليب التعليم عن بُعد والتقنيات المتاحة لديها، وذلك لمدة أسبوعين تبدأ من 22 مارس 2020.

وبخصوص المعلمين والكوادر الإدارية في المدارس، لفتت الهيئة إلى أن كل مدرسة خاصة تعتمد السياسة الداخلية اللازمة لإدارة الجوانب الإدارية المتعلقة بمواعيد دوام المعلمين.

وبالنسبة للاختبارات التي تعقدها المدارس لطلبتها خلال فترة تعليق دوام الطلبة، أفادت الهيئة بأن مجالس الاختبارات الدولية لديها خطة للتعامل مع الأحداث الطارئة، وهي تعمل على توفير الحلول المناسبة لكل دولة يتم تعليق الدراسة في مدارسها. وتعتزم هذه المجالس إطلاع مدارس الدولة على هذه الخطط فور الانتهاء من إعدادها.

وأشارت الهيئة إلى أن المدارس الخاصة تتفاوت من حيث مستوى جاهزيتها لتطبيق التعليم عن بُعد، ومن المفترض أن توفِّر كل مدرسة فرصة للتعلم خلال الأسبوعين الأخيرين من الإجازة بدءاً من 22 مارس، داعية ذوي الطلبة إلى التواصل مع المدرسة مباشرة لمعرفة الطريقة والوسائل المتاحة لتطبيق «التعليم عن بُعد» خلال تلك الفترة.

وحول تقييم جهاز الرقابة المدرسية للمدارس الخاصة في دبي، أكدت الهيئة أنه لن يتم إجراء عمليات التقييم المدرسية خلال فترة إغلاق المدارس، وسيتواصل جهاز الرقابة المدرسية مع المدارس المعنية لاطلاعها على آخر المستجدات في حينها.

وقالت الهيئة إن العام الدراسي في المدارس التي تطبق المنهاج الهندي انتهى حسب التقويم الدراسي لتلك المدارس، وهذا يضمن الحفاظ على سلامة الطلبة والمجتمع التعليمي بدبي، أما بالنسبة للطلبة في الصفين العاشر والـ12 الذين يخضعون لاختبارات البورد، فلن يطرأ أي تغيير على مواعيد اختباراتهم، إلا أنه سيتم تطبيق بعض التغييرات المتعلقة بكيفية إجراء هذه الاختبارات بما يضمن سلامتهم.

كما تم إنتهاء العام الدراسي في المدارس التي تطبق المنهاج الباكستاني، اعتباراً من أمس، أمّا بالنسبة للطلبة في الصفين العاشر والـ12 الذين يخضعون لاختبارات البورد (CBSE, Kerala, ICSE)، فلن يطرأ أي تغيير على مواعيد اختباراتهم، إلا أنه سيتم تطبيق بعض التغييرات المتعلقة بكيفية إجراء هذه الاختبارات بما يضمن سلامتهم.

من جهة أخرى، أطلقت هيئة المعرفة والتنمية البشرية، حملة «دبي صف واحد»، عبر قنوات التواصل الاجتماعي، التي تستهدف تعزيز الوعي المجتمعي برسائل توعوية وتثقيفية تعليمية حول أساليب التعليم عن بُعد ونشر التجارب المدرسية المتميزة وتشجيع الأفراد على تشارك تجربتهم مع الآخرين ومساعدة بعضهم بعضاً، بالإضافة إلى المساعدة في تعزيز دور الجهات المعنية الأخرى.

وتتضمن الحملة تشكيل فريق مختص للردّ على استفسارات الجمهور من مؤسسات تعليمية وأولياء أمور ووسائل إعلام على مدار الساعة لمدة سبعة أيام في الأسبوع، وذلك من خلال قنوات تقديم الخدمة في الهيئة أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى التحديث الدوري لأسئلة واستفسارات الجمهور والإجابة عنها ونشرها عبر الموقع الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي وإتاحتها للجمهور في مختلف قنوات التواصل.


تعزيز سلامة وصحة كل فرد

تهدف هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي إلى تعزيز سلامة وصحة كل فرد في المجتمع التعليمي أولوية قصوى، والعمل مع الزملاء في الجهات الحكومية المعنية لضمان أعلى درجات السلامة للطلبة، إضافة إلى التأكيد على أن المواقف الجديدة تصنع تجارب ملهمة وتخلق فرصاً جديدة للابتكار والتعاون بين مختلف شرائح المجتمع التعليمي لتعزيز الابتكار في ما يتعلق بطرق ووسائل التعلم عن بُعد، وإبداء التعاطف ومساعدة الآخرين وإظهار دبي بقيمها الرفيعة، وكذلك تشارك التجارب والخبرات الملهمة مع المجتمع التعليمي (أولياء أمور الطلبة، والمدارس، والطلبة، والجامعات، والمعلمين)، ونشرها بما يعكس صورة دبي وقيمها الرائعة.

انتهاء العام الدراسي لمدارس جاليتين دون تغيير مواعيد امتحانات الـ12 فيها.

المدارس الخاصة تعتمد على سياستها الداخلية لإدارة مواعيد دوام المعلمين.

«المعرفة» تؤكد عدم تغيير موعد بدء الإجازة الصيفية ضمن التقويم المدرسي.

على كل مدرسة خاصة توفير فرص للتعلم عن بُعد خلال الأسبوعين الأخيرين من الإجازة.

طباعة