تطوير مدرستَي «المعارف» و«الصفا» بدعم من بلدية دبي

    تفقد وزير التربية والتعليم، المهندس حسين بن إبراهيم الحمادي، ومدير عام بلدية دبي، داوود الهاجري، عدداً من المدارس التابعة لمنطقة دبي التعليمية، التي خضعت لأعمال تطوير وتحديث شامل، وفق متطلبات ومعايير المدرسة الإماراتية المعاصرة، بدعم من البلدية.

    وخلال الجولة التي رافقتهما فيها مديرة منطقة دبي التعليمية، غاية المهيري، ومدير إدارة المنشآت بوزارة التربية والتعليم، المهندس حمدان الساعدي، والمدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة في البلدية، أحمد عبدالكريم، اطلع الحمادي والهاجري على أعمال التطوير الشاملة في مدرستي «المعارف» و«الصفا» للتعليم الثانوي، اللتين خضعتا لإعادة تأهيل وتطوير نوعي، ضمن مبادرة البلدية لدعم مدارس الإمارة، التي تتجدّد كل عام.

    وقال الحمادي إن الوزارة تسير بخطى ثابتة نحو تطوير المنشآت التعليمية الحكومية على مستوى منطقة دبي التعليمية، وفق رؤية المدرسة الإماراتية المعاصرة، وتحت مظلة خطة تتضمن تطوير المباني المدرسية التي تنطبق عليها معايير التطوير، بالشراكة مع الجهات الداعمة على مستوى الإمارة، وتحديداً بلدية دبي التي تؤدي دوراً رئيساً في دعم البنية التحتية للمدرسة الإماراتية على مستوى دبي.

     

    طباعة