"التقنية" تحصد جائزة عالمية الأولى من نوعها على مستوى العالم العربي

    حصلت كليات التقنية العليا على الجائزة العالمية للجودة من المجلس العالمي للاعتماد الأكاديمي (CHEA) لتكون بذلك أول مؤسسة تعليم عالي تحصل على هذه الجائزة على مستوى العالم العربي. ويمنح الجائزة أعرق مجلس للاعتماد الأكاديمي الذي يضم مجموعة الجودة العالمية، وذلك في الحفل الذي  أقيم أخيراً في العاصمة الأميركية واشنطن دي سي، خلال المؤتمر السنوي للمجلس العالمي للاعتماد الأكاديمي 2020 الذي حضره رؤساء الجامعات وهيئات الاعتماد الأكاديمي على مستوى العالم، ورؤساء الجامعات الفائزة لهذا العام من ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية والمكسيك. 

    تسلم الجائزة مدير مجمع الكليات، الدكتور عبداللطيف الشامسي، من رئيسة المجلس العالمي للاعتماد الأكاديمي، الدكتورة جوديث إيتين، بحضور رئيس مفوضية الاعتماد الأكاديمي بالدولة، الدكتور محمد بني ياس.

    وألقى الدكتور عبداللطيف الشامسي كلمة عبر فيها عن الشكر للمجلس العالمي للاعتماد الأكاديمي على هذه الجائزة، مثمناً جهود فريق عمل الكليات في الوصول للعالمية، مؤكداً التزام كليات التقنية العليا وحرصها الدائم على تعزيز جودة مخرجاتها من الكوادر الوطنية، وذلك تحقيقاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بالدولة.

    هذا وتركز جائزة الجودة العالمية على تقييم أداء سبعة محاور رئيسة تشمل: جودة الخدمات التعليمية المقدمة، وجودة الخدمات الطلابية، وجودة الخدمات المجتمعية، وجودة الخدمات الحكومية، وجودة نظام الحوكمة، وجودة نظام الرقابة الداخلي، وجودة إدارة التغيير. ويتم اختيار ثلاث مؤسسات تعليمية فقط على مستوى العالم للحصول عليها سنوياً.

    هذا وتولي كليات التقنية العليا أهمية كبيرة لتأكيد إنجازاتها عالمياً بما يتماشى مع التوجهات الوطنية في تأكيد الريادة والتميز العالمي في شتى المجالات، حيث حصلت الكليات عام 2019 على  جائزة بلاك بورد العالمية عن فئة "قيادة التغيير" وذلك تقديراً لمساهمتها في تعزيز تبني استراتيجيات ابتكارية لدعم المحصلات التعليمية والنجاح الطلابي ، ونالت أيضا  كأول مؤسسة تعليمية في المنطقة ،جائزة «روسبا» العالمية المرموقة  الفئة الذهبية للصحة والسلامة المهنية لعام 2019 من قبل الجمعية الملكية البريطانية للحد من الحوادث وذلك لتطبيقها لأفضل المعايير في إدارة نظم الصحة والسلامة، ونجحت الكليات كذلك في تأسيس أول شبكة عالمية للتعليم التطبيقي على مستوى المنطقة "GAEN"، والتي تضم تسع مؤسسات تعليم تطبيقي عالمية، إضافة لانضمام رابطة جامعات العلوم التطبيقية الفنلندية التي تضم 25 مؤسسة ذات الخبرة في مجال التعليم التطبيقي.

    طباعة