نصاب معلمي «الرياضيات» و«الإنجليزية» يراوح بين 28 و30 حصة

    مدرسون: توزيع الحصص الأسبوعية يرهقنا

    معلمون يؤكدون أن النصاب الأسبوعي للحصص يفوق طاقتهم. أرشيفية

    أفاد عدد من معلمي مادتي «الرياضيات» و«اللغة الإنجليزية» بأن الخطة التدريسية الأسبوعية «توزيع الأنصبة»، ترهقهم وتبدد طاقاتهم، ما يؤثر في أدائهم داخل الصفوف.

    وأبلغوا «الإمارات اليوم» أن وزارة التربية والتعليم وجّهت بأن يكون نصاب معلم أيٍّ من المادتين يراوح بين 28 و30 حصة أسبوعياً، ويتطلب ذلك أن يقضي المعلم أكثر من 90% من وقته خلال الأسبوع في المدرسة داخل الصف.

    وقال معلمون، فضلوا عدم ذكر أسمائهم: إن «النصاب الأسبوعي للحصص يفوق طاقة المعلم، ولم يراعِ توزيع الأنصبة على المعلمين حاجتهم لوقت كافٍ حتى يؤدوا مهام أخرى تتعلق بتدريس المواد، منها تصحيح أوراق والتكليفات المنزلية للطلبة، ومتابعة خطة تحسين أداء الطلبة ضعفاء التحصيل، والإعداد الجيد للمادة، إضافة إلى حاجة المعلم نفسه لبعض الوقت ليلتقط أنفاسه واستعادة نشاطه، حتى لا يؤدي الضغط المستمر عليه إلى أداء سيّئ في الصف، إذ إنه يقضي أكثر من 90% من وقته بالمدرسة أسبوعياً داخل الصف». وأشاروا إلى أن المعلم لا يقتصر عمله على تدريس مادته، ومتابعة الطلبة تحصيلياً وسلوكياً فحسب، بل توكل إليه مهام إضافية أخرى، منها الإشراف والمناوبة، وغيرهما، مشيرين إلى أن ساعات عملهم الفعلية لا تقتصر على سبع أو ثماني ساعات داخل المدرسة، ولكنها تمتد إلى ساعات إضافية داخل البيت، لتحضير الدروس، وتصحيح أوراق الطلبة، ما يؤثر في حياتهم الأسرية، خصوصاً المعلمات اللاتي يحتجن إلى وقت لرعاية شؤون أسرهن وأولادهن.

    وأضافوا أن هذا الضغط الكبير على المعلمات يعرضهن للمشكلات المنزلية بسبب عدم وجود فرصة أمامهن لمتابعة شؤون أسرهن.

    وأفادت رسالة موجهة من قطاع العمليات المدرسية إلى المدارس، بأن نصاب معلمي قسم اللغة الإنجليزية المعينين على الدرجة الأولى الوظيفية بين 28 و30 حصة أسبوعياً.

    وأوضح تعميم آخر وجهه أحد مديري النطاق إلى المدارس، أن نصاب معلم الرياضيات من 28 إلى 30 حصة، مضيفاً أنه إذا كان عدد الحصص لأربع شعب هو 32 حصة، فإنه يمكن سحب حصتين إلى أربع من النصاب، وبذلك يكون عدد الحصص لشعبتين هو سبع، وللشعبتين الأخريين ثماني حصص، ومن ثم يراوح النصاب بين 28 إذا تم سحب حصة من كل شعبة و30 حصة، بشرط أن يكون الحد الأدنى للنصاب 28 حصة أو حسب وضع المدرسة.

    وكانت «الإمارات اليوم» وجهت سؤالاً للوزارة حول «كثافة النصاب الأسبوعي للحصص للمعلمين»، و«الاعتماد على معلمين ضمن مبادرة علم لأجل الإمارات»، فيما جاء ردّ الوزارة، عن طريق إدارة الاتصال الحكومي بها، بأنه يوجد «تعميم تم إرساله للمدارس بعدم تكليف المعلمين ممن يزيد نصابهم على 25 بمهام إضافية».

    تعميم وزاري

    أكدت وزارة التربية والتعليم أنها عممت على المدارس بعدم تكليف المعلمين الذين تزيد أنصبتهم على 25 حصة بأي مهام إضافية، فيما قال مسؤول في مدرسة حكومية: «لكيلا تكلف إدارة المدرسة المعلمين بمهام إضافية، لابد من توفير كادر إداري يؤدي هذه المهام، وهذا غير موجود، لذلك تستعين الإدارة بمعلمي المدرسة لتنفيذ مهام إدارية وإشرافية».

    طباعة