بهدف توفير بيئة تعلم إيجابية

«التعليم والمعرفة» تحدد 7 مسؤوليات على المعلم

الطلاب يحتاجون إلى التشجيع والدعم ليصبحوا جزءاً من المجتمع المدرسي. من المصدر

حددت دائرة التعليم والمعرفة سبع مسؤوليات يتحملها المعلم لتوفير بيئة دراسية إيجابية تساعد على التعلم، تشمل تشكيل سلوك إيجابي وتقديم تغذية راجعة للطلاب عند الضرورة، ومراقبة وتعزيز السلوك المناسب للطالب، والتعاون مع الاختصاصين الاجتماعيين والهيئتين الإدارية والتعليمية وموظفي المكاتب الإقليمية من أجل دعم المناخ الإيجابي للمدرسة، وتطبيق خطط دعم الانضباط السلوكي للطلبة أصحاب الهمم، والاحتفاظ بسجلات لسلوكيات الطلاب الإيجابية، والاحتفاظ بسجل لمخالفات الطلاب السلوكية، وإبلاغ الاختصاصي الاجتماعي ومدير المدرسة فور حدوث أي مخالفات سلوكية كتابياً.

وأكدت الدائرة (على موقعها الرسمي) ضرورة استخدام التعزيز الإيجابي والمكافآت، حيث يستجيب الطلبة بصورة جيدة للتغذية الراجعة الإيجابية، كما يحتاج الطلبة إلى التشجيع والدعم في سعيهم إلى أن يصبحوا جزءاً من المجتمع المدرسي، بدءاً من تكوين الصداقات إلى التعلم واكتساب المعرفة.

وأوضحت أن تعزيز السلوك الإيجابي يتم بثلاث وسائل، الأولى تعزيز معنوي وشفهي، ويتضمن الشكر والثناء والتشجيع للطالب، استحساناً لأعماله الكتابية وإنجازاته الدراسية، ويمكن القيام بهذا في طابور الصباح أو في الفصل أمام الطلاب الآخرين، والثانية تعزيز كتابي من خلال منح الطالب شهادات تقدير وكتب شكر، ووضع اسم الطالب وصورته على لوحة شرف، ونشر أعمال الطالب عالية الجودة أو خطاب التقدير الموجه له على الموقع الإلكتروني أو الصحيفة الدورية أو المجلة الخاصة بالمدرسة أو المكتب الإقليمي أو دائرة التعليم.

وأشارت الدائرة إلى أن الوسيلة الثالثة تشمل التعزيز المادي، ويكون من خلال الجوائز والمكافآت العينية أو المالية، والتعزيز من خلال الفعاليات والأنشطة.

وأكدت أن إجراءات المعلم لإدارة السلوك تختلف حسب مستوى المخالفة السلوكية، ففي حالة حدوث المخالفات السلوكية الواردة في المستوى الأول، يوجه المعلم إنذاراً شفهياً للطالب لمخالفته السلوكية، ثم يقوم المعلم بتدوين ملاحظة في ملف الطالب تتعلق بالإنذار الشفهي، ثم يقدم تذكيراً شفهياً للطالب بالتصرف الملائم.

وأوضحت الدائرة أنه في حالة حدوث المخالفات السلوكية الواردة في المستوى الثاني، يجوز للمعلم أن يعزل الطالب عن المجموعة الدراسية، وفي حالة حدوث المخالفات السلوكية الواردة في المستوى الثالث، يوجه المعلم إنذاراً شفهياً للطالب لمخالفته السلوكية، ثم يقوم المعلم بتدوين ملاحظة في ملف الطالب تتعلق بالإنذار الشفهي، ويُرسل الطالب إلى مكتب الاختصاصي الاجتماعي للتوجيه والإرشاد، ويتم الاتصال بولي أمره، بعدها يُرسل الطالب إلى منزله لبقية اليوم، مع إعطائه إنذاراً كتابياً يجب توقيعه من ولي أمره. وشددت الدائرة على أن مسؤولية تعزيز سلوكيات الطلبة الإيجابية ودعمها وتنمية شخصياتهم وتعميق شعور المواطَنة الصالحة تقع على المدرسة والطلبة والمعلمين وأولياء الأمور والمجتمع.


3

وسائل لتعزيز السلوك

الإيجابي للطلبة

ومكافأتهم.

طباعة