برنامج لتعزيز العادات الغذائية الصحية لطلبة المدارس - الإمارات اليوم

برنامج لتعزيز العادات الغذائية الصحية لطلبة المدارس

أطلقت وزارة التربية والتعليم برنامج «فود موفرز»، بالتعاون المشترك مع مملكة الدنمارك، من خلال الشركة الدنماركية الرائدة في صناعة الأغذية «آرلا»، بهدف تعزيز العادات الصحية والغذائية لطلبة المدرسة الإماراتية.

وسيتم تطبيق المرحلة الأولى من البرنامج على طلبة الصف السادس في 150 مدرسة حكومية وخاصة، في كل إمارات الدولة، وتخضع المدارس المشارِكة لمسابقات توثق من خلالها مراحل تطبيق البرنامج للتعرف على مدى التزامها بمعاييره، وذلك تحت إشراف مختصين من الوزارة والشركة، وسيتم اختيار أفضل ثلاث مدارس للمشاركة في مسابقة عالمية متخصصة.

وتم إطلاق البرنامج بمقر وزارة التربية والتعليم في دبي، أمس، بحضور وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، جميلة بنت سالم مصبح المهيري، وسفير الدنمارك لدى الدولة، فرانز مايكل ميلبن.

وقالت المهيري إن وزارة التربية والتعليم تعمل على توسيع نطاق شراكتها مع كل المؤسسات والشركات العالمية، لتدعيم مسيرة الطلبة ضمن المدرسة الإماراتية من كل الجوانب ذات الصلة، سواء كانت العلمية أو الصحية.

ولفتت إلى الأهمية القصوى التي توليها الوزارة للجوانب الصحية للطلبة، وهي في سبيل ذلك تعمل، بشكل متواصل، على تكريس نهج حياة صحي لديهم وفقاً لمعايير عالمية.

ويرتكز البرنامج على أربع مراحل رئيسة، وهي البحث، بحيث يفتح المجال للطلبة للبحث عن الأنماط الصحية، ومن ثم المضي قدما في وضع أفكار رئيسة تسهم في تبنيهم لطرق غذائية صحية، وبعد ذلك ابتكار أساليب لتحفيز الطلبة على تبني تلك الأفكار، وتتمثل المرحلة الرابعة في المداومة على نمط الغذاء الصحي ليصبح أسلوب حياة.

ويهدف البرنامج إلى تعزيز العادات الصحية والغذائية لدى الطلبة، من خلال تبنيهم لأنماط غذائية صحية، وسيطبق المشروع عبر الأندية الطلابية في المدارس المحددة بطرق ابتكارية وتفاعلية قائمة على المتعة والتشويق، ويتولى فريق العمل المشترك بين وزارة التربية والتعليم وشركة «آرلا» توفير حقيبة تدريبية للمعلمين في المدارس التي سيتم اختيارها للمشاركة في البرنامج.

- سيتم تطبيق المرحلة  الأولى من البرنامج  على طلبة الصف  السادس في 150  مدرسة حكومية  وخاصة.

طباعة