«أبوظبي للتعليم» يعتمد برنامجاً لتطوير مهارات طلبة الهندسة

أبرم مجلس أبوظبي للتعليم، اتفاقاً مع شركة «آدفانسد مايكرو ديفايسيس» العالمية، المتخصصة في مجال أشباه الموصلات، لتنفيذ برنامج يسهم في تعزيز مهارات طلبة مؤسسات التعليم العالي، ويساعدهم على اكتساب الخبرة اللازمة للعمل في مجالات التكنولوجيا المتقدمة.

وقال مدير عام المجلس، الدكتور مغير خميس الخييلي، خلال مؤتمر صحافي عقب توقيع الاتفاق، إن إمارة أبوظبي تسارع في خطواتها كي تصبح مركزاً مهماً لصناعة أشباه الموصلات، وأن هذا البرنامج من شأنه تشجيع وحث الطلبة على اكتساب المهارات اللازمة والعمل في هذا المجال الحيوي والاستراتيجي.

وأكد الخييلي أن الاتفاق يخدم 15 طالباً في كل دفعة من كليات الهندسة، للتدريب العلمي والعملي في مصانع ومراكز أبحاث الشركة حول العالم. من جانبه، قال الرئيس التنفيذي بالوكالة، والنائب الأول لرئيس للشؤون المالية، في الشركة، توماس سايفرت، إن «البرنامج يشمل دورات للتدريب العملي والقيام بزيارات ميدانية واستكشافية إلى مراكز البحث والتطوير التابعة للشركة، علاوة على تغطية بعض جوانب المناهج الدراسية، وتنظيم الندوات والمحاضرات المتخصصة في مجال صناعة أشباه الموصلات. وأضاف أن الشركة ستوفر برامج للتدريب العملي لطلبة السنة الثالثة والرابعة من المواطنين المؤهلين الذين يدرسون في كليات الهندسة، وسيتم تنفيذ البرنامج التدريبي خلال أحد الفصول الدراسية، سواء الفصل الدراسي الأول أو الثاني، أو الفصل الصيفي، ويتم تنفيذ التدريب في أحد مواقع الشركة حول العالم.

طباعة