بهدف تأهيل جيل يسهم في التنمية المستدامة

«نعم للعمل» يدرّب المواطنين الشباب على تخصّصات حيوية

أعلن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، عن انطلاق الدورة الـ21 من البرنامج الوطني لتعزيز مشاركة الكوادر الوطنية في سوق العمل «نعم للعمل»، خلال الفترة من 8 إلى 19 أغسطس المقبل في كل من أبوظبي، والعين، ودبي، والشارقة، وعجمان.

وأشار إلى فتح باب التقدّم أمام الكوادر الشابة من مواطني الدولة ممن تراوح أعمارهم بين 15 و24 عاماً، بهدف تأهيلهم وتدريبهم وتمكينهم من المهارات التي تعدهم للعمل في تخصصات مهمة وحيوية عدة في سوق العمل بالقطاع الخاص.

ويوفّر البرنامج فرصاً تدريبية للطلبة، يمارسون من خلالها العمل في مؤسسات وشركات القطاع الخاص، أثناء الإجازة، حيث يكتسب الطلبة المشاركون في البرنامج العديد من المهارات والخبرات التي تعد من أساسيات النجاح في القطاع الخاص.

وأوضح المركز أن رؤية ورسالة برنامج «نعم للعمل» تعتمد على زيادة عدد مواطني دولة الإمارات العاملين في مؤسسات البيع بالتجزئة ومراكز خدمات العملاء التابعة للقطاع الخاص، وفق استراتيجية واضحة لإعدادهم وتدريبهم ليكونوا مؤهلين للعمل بشكل فعلي في مختلف المؤسسات والمراكز المعنية.

ولفت إلى أن البرنامج يطرح فرص عمل جديدة وفريدة من نوعها للمشتركين، حيث تتاح لهم فرص التدريب في بيئات عمل فعلية لتطوير كفاءاتهم ومهاراتهم وتعزيز قدراتهم التنافسية بهدف تأهيل جيل يسهم في التنمية المستدامة، لاسيما أن البرنامج يحسّن مستوى إنتاجيتهم، ويرتقي بمساهماتهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ويمكّنهم من الإسهام بفاعلية في تطوير المجتمع الإماراتي.

ودعا المركز الكوادر المواطنة الراغبة في الانضمام للبرنامج إلى سرعة التسجيل من خلال تعبئة طلب المشاركة إلكترونياً عبر الموقع الإلكتروني «نعم للعمل»، www.yestowork.ae، موضحاً أن آلية سير البرنامج تبدأ بالتسجيل، ثم اختيار المشاركين، وبعد ذلك البدء في إرشادهم نحو العمل الأنسب لهم، ثم تحديد مكان العمل المناسب لكل منهم، ليبدأ بعد ذلك المتدرب في التطبيق العملي، وفي نهاية البرنامج يتم تقييم المشاركين، ومنحهم شهادات اجتياز البرنامج، التي تؤهّلهم بعد ذلك للعمل في القطاعات المستهدفة.

طباعة