راقبوه أثناء خروجه بالنقود وتحينوا الفرصة لسرقتها

عصابة إفريقية تسرق 45 ألف درهم من سيارة موظف بدبي

أجلت محكمة الجنايات في دبي النظر في محاكمة أحد أفراد عصابة إفريقية، شارك مع آخرين هاربين في استهدف عملاء البنوك، وسرق 45 ألف درهم من موظف بإحدى الشركات، لم يلتزم بإرشادات الشرطة المتعلقة بضرورة الحذر بعد سحب أي مبالغ مالية والتوجه مباشرة إلى الجهة التي يفترض أن ينقل إليها النقود، وخرج بمغلف يحتوي على الأموال، وتركه في صندوق تابلوه السيارة، ثم ترجل، ودخل مركز تسوق من دون أن يدرك أن العصابة تتعقبه، متحينة الفرصة المناسبة لاقتناص المبلغ.
 
وأفاد المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة بدبي أنه كلف من قبل مدير الشركة بصرف شيك بـ45 ألف درهم من أحد البنوك، ووضع المبلغ في مغلف ورقي تابع للبنك، ثم استقل سيارته، ووضع النقود في الصندوق الأمامي بتابلوه السيارة.
 
وأضاف أنه توجه إلى أحد المراكز التجارية لشراء غرض لمدير الشركة، وأوقف السيارة في مواقف المركز، وعاد بعد نحو ثماني دقائق ليكتشف وجود كسر في زجاج نافذة باب السائق، وبعثرة محتويات المركبة، وسرقة الأموال من التابلوه.
 
وذكر المتهم المقبوض عليه في محضر استدلال الشرطة وتحقيقات النيابة العامة أنه استأجر مع بقية أفراد العصابة المتهمين الثاني والثالث الهاربين سيارة، مخططين لمراقبة عملاء البنوك، وتحديد الأشخاص الذين يخرجون بمبالغ مالية من خلال رصد ما يحملونه في أيديهم.
 
وأشار إلى أنهم شاهدوا المتهم يخرج وبحوزته مغلف ورقي، فتيقنوا أنه يحمل مبلغاً من المال، فتعقبوه إلى أن وصل إلى المواقف الخلفية لمركز تجاري، وشاهدوه ينزل من دون المغلف، فنزل أحدهم بسرعة وكسر النافذة الأمامية جهة السائق بآلة حادة، وسرق النقود، ثم توجهوا إلى أحد المناطق في دبي، وتركوا المركبة التي استأجروها وداخلها مفتاحها، وفروا بالأموال، وحصل كل منهم على 15 ألف درهم، لافتاً إلى أنه قام بتحويل النقود مباشرة إلى بلاده.
طباعة