بلغت 2 طن و500 كيلو غراماً بقيمة مادية تجاوزت الـ50 مليون دولار

بالتعاون مع "شرطة دبي".. السلطات الكندية تضبط أكبر كمية لمخدر الأفيون في تاريخها

أعلنت السلطات الكندية عن تمكنها من ضبط أكبر كمية من مخدر الأفيون في تاريخها المُعاصر، بفضل المعلومات التي حصلت عنها من القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات، مشيرة إلى أن الكمية الضخمة بلغت 2 طن و500 كيلو غراماً من الأفيون بقيمة مادية تجاوزت الـ50 مليون دولار كندي، كانت مخبأه في 19 حاوية شحن بحرية.
وخلال مؤتمر صحفي عقدته السلطات الكندية، توجهت السلطات الكندية بالشكر إلى القيادة العامة لشرطة دبي على دعمهم الحاسم، وتعاونهم الدائم معها في مواجهة الجريمة المنظمة العابرة للحدود، موضحة أن القضية ساهمت في ضبط 247 منصة شحن بلاستيكية تحوي قرابة 2،500 كيلو غرام من مخدر الأفيون موزعة في 19 حاوية شحن بحرية، بقيمة سوقية تجاوزت الـ50 مليون دولار كندي.
التعاون الدولي
وأكدت القيادة العامة لشرطة دبي أنها ومن خلال عملها تحت مظلة وزارة الداخلية، تترجم نهج دولة الإمارات في التعاون الدولي المستمر والمثمر مع الأجهزة الشرطية في كل دول العالم، للتصدي للجريمة في كل مكان، من خلال مد جسور التواصل معها وتوحيد الجهود وتبادل المعلومات للتأكد من تعزيز دورنا بالمساهمة في جعل العالم مكاناً ينعم فيه الجميع بالأمن والأمان.
وأكدت أن العملية تعتبر نموذجاً للتعاون بين شرطة دبي والسلطات الكندية، وواحدة من العمليات المشتركة التي جاءت نتيجة للعلاقات المتينة بين الجانبين لتعزيز الأمن، ومكافحة الجريمة المنظَّمة.
وأوضحت شرطة دبي أنها تلقت معلومات موثوقة، أظهرت مسار الحاويات، عبر 5 دول، قبل وصولها إلى وجهتها كندا، وأن المخدرات مخبأة داخل منصات شحن بلاستيكية مُثبتة في 19 حاوية شحن بحرية، وأنها عقدت اجتماعا عاجلا مع ضابط الارتباط الكندي، وزودته بالمعلومات الأولية، ومن خلال التنسيق والمتابعة التي استمرت قرابة 73 يوماً حتى وصول الحاويات إلى ميناء فانكوفر في كندا، ليأتي دور السلطات الكندية في الكشف عن الحاويات وضبطها.
الأمن الدولي
من جهته، قال ويل نج المفوض المساعد في شرطة الخيالة الكندية خلال الكشف عن تفاصيل القضية إن:" شرطة "بريتش كولومبيا الفيدرالية" المسؤولة عن حماية الكنديين من التهديدات الإجرامية الأكثر تعقيدًا، بما في ذلك الجريمة المنظمة العابرة للحدود والجرائم المتعلقة بالأمن الدولي، وهي المسؤولة أيضًا بشكل مشترك عن حماية حدود كندا من خلال استراتيجية مشتركة مع وكالة خدمات الحدود الكندية، بهدف منع المجرمين الدوليين وردعهم عن الوصول إلى مجتمعاتنا، نحن نعمل بشكل وثيق مع الشركاء المحليين والدوليين ونتخذ نهجاً استباقياً لمكافحة منظومة الجرائم العابرة للحدود، في أكتوبر من عام 2022 اتبعت شرطة الخيالة الكندية في كولومبيا البريطانية، برنامجاً لمكافحة الجريمة المنظمة، بالتعاون مع وكالة خدمات الحدود الكندية، الذي تمكن من خلال التحقيقات المشتركة فيما بينهم من مصادرة 2.5 كيلو جرام من الأفيون بقيمة تقدر بأكثر من 50 مليون دولار كندي ومنع الشحنة من الوصول إلى مقاطعة كولومبيا البريطانية.
وأضاف أن "التحقيق للوصول إلى المجرمين المسؤولين عن الشحنة لا زال مستمرا، نواصل العمل مع وكالة خدمات الحدود الكندية والوكالات الأخرى لإنهاء هذا التحقيق بنجاح، بالإضافة إلى ذلك أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر إدارة مكافحة المخدرات في شرطة دبي، والشرطة الفيدرالية الأسترالية، على دعمهم الحاسم وتعاونهم الدائم."

طباعة