خليجي يحطم باب منزل وجداراً بمركبته

قضت محكمة الشارقة بحبس خليجي سبعة أشهر وغرامة 1500 درهم، مع حرمانه الحصول على رخصة قيادة لمدة عام، بعد إدانته بثلاث تهم، تمثلت في القيادة مركبة من دون حذر، وقيادة مركبة تحت تأثير مؤثرات عقلية وتعاطي مؤثر عقلي.

وتفصيلاً، قدمت مواطنة بلاغاً إلى شرطة الشارقة، تفيد فيه باصطدام مركبة بباب منزلها، ما أدى إلى سقوط الباب وأجزاء من الجدار، متسبباً في تحطم مركبتها التي كانت في موقف السيارات داخل المنزل، وحين حضرت دوريات الشرطة لمعاينة الحادث تم ضبط السائق، وتمت إحالته للفحص، وتبين وجود مؤثرات عقلية في العينة، وأقر المتهم في محضر استدلال الشرطة وتحقيقات النيابة بتعاطيه مواد مخدرة والقيادة تحت تأثيرها.

وطالبت المجني عليها بتعويض مادي 60 ألف درهم، لما نتج عن فعل المتهم عبر خطئه الذي تسبب في أضرار مادية ونفسية لحقت بها، نتيجة تعرضها للحادث الذي أدى إلى تحطم باب منزلها وجزء من الجدار الخارجي ومركبتها التي يقدر تصليحها بـ60 ألفاً، مشيرةً إلى أنها فزعت من المشهد الذي رأته أثناء دخول مركبة منزلها مؤدية لتحطم الباب والجدار ومركبتها.

ودانت المحكمة المتهم بالتهم المسندة إليه، بناء على تقرير المختبر الذي أثبت تعاطي المتهم مؤثرات عقلية، ثم اعترافه الصريح أمام المحكمة وتحقيقات النيابة ومحضر استدلال الشرطة بتعاطي مؤثرات عقلية، إذ أخذت المحكمة بها لاطمئنانها لصحتها، ومطابقتها الحقيقة والواقع، لأن العبرة في المحاكمات اقتناع قاضي الموضوع بالأدلة المطروحة أمامه بإدانة المتهم أو ببراءته، خصوصاً أن المتهم لم يدّعِ أن ذلك الإقرار قد انتزع منه بالإكراه، وقضت المحكمة بحبس المتهم لمدة شهر لقيادة مركبة تحت تأثير المؤثرات العقلية، والحبس ستة أشهر لتعاطيه مؤثرات عقلية، وغرامة 1500 درهم لقيادته مركبة دون حذر، مع حرمانه الحصول على رخصة قيادة لمدة عام.

طباعة