«استئناف دبي» أيدت براءته في «قضية التسهيل».. ودانته بالتعاطي

اتهام أب بتسهيل تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية لابنه

قضت محكمة الاستئناف في دبي ببراءة خليجي، يبلغ من العمر 40 عاماً، من تهمة تسهيل التعاطي لابنه المحال إلى محكمة الأحداث بتهمة التعاطي، وأفاد رجال مكافحة المخدرات في أوراق القضية، بأنهم حاولوا مساعدة الابن على العلاج والتعافي، لكنه يعود إلى التعاطي كلما كان والده في المنزل.

فيما دين الأب بدوره من قبل محكمة الجنايات بتهمة تعاطي مواد مخدرة ومؤثرات عقلية، وحيازة مواد مخدرة وقصاصة ورقية مشبعة بمؤثر عقلي، وحكمت عليه بالسجن لمدة عامين، وأيدت الحكم محكمتا الاستئناف والتمييز في دبي.

وفي تفاصيل قضية تسهيل التعاطي للابن، أفاد شاهد من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، بأن معلومات موثوقة المصدر أكدت أن المتهم (الوالد) وابنه المحال لمحكمة الأحداث يتعاطيان المواد المخدرة، ويحوزان كمية منها، ولديهما سوابق جنائية بهذا الشأن، فتم استصدار إذن من النيابة العامة، ودهم مسكنهما، وأخذ عينة منهما.

وبالانتقال إلى المكان عثر في أحد الأدراج على ورقة بيضاء اللون، يشتبه في أنها متشبعة بالمخدرات، إذ تزن نحو 90 غراماً تقريباً، وأشرطة دوائية من مؤثرات عقلية، وأدوات تستخدم في التعاطي.

وانتهى خبير السموم والمخدرات بالإدارة العامة للأدلة الجنائية إلى احتواء عينة المتهم وابنه على أنواع مختلفة من المخدرات والمؤثرات العقلية، كما اعترفا بتعاطيهما تلك المواد.

وبسؤال الأب ما إذا زود ابنه بالمواد المخدرة، أنكر الاتهام، كما نفى الابن أن يكون مصدرها والده، وأشارا إلى أنهما يحصلان على المواد المخدرة من شخص آسيوي.

وأوضح الشاهد من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات أن نتيجة فحص عينة الأب تطابقت مع عينة الابن، لافتاً إلى أن الإدارة حاولت مساعدة الابن بمعالجته من التعاطي، إلا أنه يعود إلى المخدرات حين يكون والده في المنزل.

وبسؤال المتهم في تحقيقات النيابة العامة أنكر تهمة التسهيل، وأفاد بأنه لا يزود ابنه بأي مواد مخدرة، ولا يعرف أنه يتعاطى، مشيراً إلى أنه حصل على المخدرات التي عثر عليها لديه، من شخص آسيوي يحول إليه الأموال، مقابل أن يرسل إليه عبر وسائل التواصل الاجتماعي موقعاً جغرافياً تدفن فيه المخدرات.

من جهتها، وبعد النظر في الدعوى، انتهت محكمة الجنايات إلى عدم كفاية الأدلة التي تدين الأب بتسهيل تعاطي الابن، خصوصاً في ظل إنكار المتهم وابنه بجميع مراحل الدعوى أن يكون الأب قام بتسهيل التعاطي لابنه، وقضت ببراءته، وأيدت محكمة الاستئناف الحكم.

إلى ذلك قضت محكمة الجنايات في دبي بإدانة الأب بتهمة تعاطي المواد المخدرة، التي شملت ورقة مشبعة بمؤثر عقلي، وقضت بحبسه عامين، فاستأنف ضد الحكم أمام محكمتي الاستئناف وكذلك التمييز، اللتين أيدتا الحكم.

طباعة