أوهماها بربح جائزة مالية قيمتها نصف مليون درهم

آسيويان يستوليان على 100 ألف درهم من حساب امرأة بالاحتيال

قضت محكمة العين الابتدائية بإلزام آسيويين بأن يؤديا لامرأة 50 ألف درهم، استوليا عليها من حسابها البنكي، بعد أن أوهماها بحصولها على جائزة مالية كبرى، واستوليا على بياناتها المصرفية.

وفي التفاصيل، أقامت امرأة دعوى قضائية، طالبت فيها بإلزام محتالين برد بقية المبلغ الذي استوليا عليه منها بطرق احتيالية، وقدره 50 ألف درهم، مع إلزامهما بالرسوم والمصاريف ومقابل أتعاب المحاماة، مشيرة إلى أن المدعى عليهما أوهماها بأنها ربحت 500 ألف درهم، وتمكنا بموجب تلك الطريقة من الاحتيال عليها، وحملها على الإدلاء ببيانات حسابها المصرفي، ما ساعدهما في الاستيلاء لأنفسهما على المبالغ النقدية البالغ قدرها 100 ألف درهم من حسابها المصرفي.

وأشارت إلى أنه تم تحويل 50 ألف درهم إلى حساب كل منهما، لتتم إحالتهما إلى المحكمة الجزائية التي أصدرت حكمها بإدانة المتهمين، وحبس كل منهما ثلاثة أشهر، مع الأمر بإبعادهما عن الدولة عقب تنفيذ العقوبة، لافتة إلى أنها عقب اكتشافها الوقوع ضحية عملية احتيال نجحت بمساعدة البنك في استرداد 50 ألف درهم، والتي حولت إلى حساب المدعى عليه الأول.

وأوضحت المحكمة، في حيثيات حكمها، أن الثابت من الأوراق إدانة المدعى عليهما بتهمة الاستيلاء على المبلغ النقدي المملوك للمدعية، ولم يرد ما يدحض هذه البينة أو يناقضها، لاسيما أن المدعى عليه الأول حضر ولم يقدم دفاعه على الدعوى، في حين تغيب المدعى عليه الثاني عن الجلسات، ولم يدفع بأي دفع، أو يقدم ما يفيد براءة ذمته من المبلغ المطالب به، وحكمت المحكمة بإلزام المشكو عليهما بأن يؤديا للشاكية 50 ألف درهم، مع إلزامهما بالرسوم والمصاريف.

طباعة