خليجي يدعي كسر أسنانه ويطالب بالتعويض

محكمة رأس الخيمة رفضت الدعوى لعجز المدعي عن إثبات دعواه. أرشيفية

رفضت محكمة مدني كلي في محاكم رأس الخيمة، دعوى خليجي طالب بتعويض عن إصابة لحقت به جراء سقوطه في مكان مخصص للتزلج، وأدت إلى كسر في أسنانه، لعدم تقديمه تقريراً طبياً يؤكد صحة الإصابة.

وتفصيلاً، أقام خليجي دعوى طالب فيها بإلزام شركة عقارات، بتعويضه عن الأضرار المادية والأدبية التي لحقت به عندما توجه إلى مقر الشركة ونظراً لوجود مكان للتزلج دون لافتة انتباه أو تحذير، انزلق وسقط على الأرض ما أدى إلى تعرضه لألم في الفم وتشوّه في الشفة، وتكبده 4500 درهم مصروفات تركيب أسنان مؤقتة، ويحتاج إلى زراعة ثلاث أسنان بقيمة 24 ألف درهم.

وطالب بإحالة الدعوى للتحقيق وسماع شهادة بعض العمال، الذين حملوه إلى عيادة أسنان لإجراءات الفحوص اللازمة، فيما طالب وكيل المدعى عليها برفض الدعوى.

وأكدت المحكمة في منطوق الحكم، أن الثابت بالأوراق أن المدعي أقام دعواه للمطالبة بالتعويض نتيجة سقوطه على الأرض في مكان للتزلج، ما أدى إلى إحداث إصابات له، لكنه لم يقدم سنداً لدعواه سوى تقرير طبي بإصابته، دون أن يقدم أي دليل يدل على حدوث تلك الإصابة في مكان الواقعة.

وأضافت أن المدعي لم يقدم ما يفيد مسؤولية المدعى عليها عن محل الواقعة، كما لم يقدم تقريراً طبياً من طبيب الأسنان الذي أسعفه حال الواقعة، وذكر الاسم الأول للطبيب دون ذكر اسمه بالكامل، ولم يقدم تقريراً طبياً بحالته الصحية، ولم يبين اسم أي عامل أراد الاستشهاد به، ويكون المدعي عجز عن إثبات دعواه.

ورفضت المحكمة الدعوى وألزمته بالمصروفات وأتعاب المحاماة.

طباعة