3 آسيويين تعدوا عليه بالضرب وطعنوه بـ «مفك» في قلبه

شاب كاد يدفع حياته ثمناً لـ «موقف سيارات»

«جنايات دبي» باشرت محاكمة المتهمين. أرشيفية

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة ثلاثة آسيويين بتهمة الشروع في قتل شاب بسبب خلاف على موقف سيارات عام، إذ طعنه أحدهم مرات عدة بأداة حادة (مفك)، وضربوه على رأسه بحجر وطفاية حريق، ونقل إلى المستشفى في حالة خطرة خضع على إثرها لجراحة عاجلة بعد إصابته بقطع في جدار البطين الأيمن للقلب والرئة اليسرى، وتمكن الأطباء من إنقاذه من الموت.

وقال المجني عليه (37 عاماً) إنه كان برفقة شقيقه بمواقف فجر العروبة بمنطقة النخيل في دبي، وحدث خلاف حول موقف مركبة، ثم فوجئ بحضور المتهمين الذين دخلوا في مشادة كلامية معه وشقيقه، وعاجله أحدهم بضربه على رأسه بحجر «إنترلوك» ثم جلس آخر على صدره، وتعرض لضربة أخرى بالحجر وطفاية حريق، ولكمات عدة، إلى أن تناول أحدهم مفك براغي وغرزه في قلبه، وطعنه مرات عدة، ولم يُفق إلا داخل المستشفى.

وأضاف أن من حسن حظه أن الطعنة أصابت أسفل القلب وخضع لجراحة لإنقاذ حياته، كما تعرض لطعنات في أماكن أخرى وجروح في رقبته وبطنه، ولم يعد يستطيع المشي بشكل طبيعي منذ خروجه من المستشفى، كما يشعر بصعوبة في التنفس، وأصيب بعاهة مستديمة بنسبة 15%.

إلى ذلك قال شاهد من شرطة دبي إن بلاغاً ورد عن مشاجرة بمواقف العروبة في منطقة النخيل أمام بريد الإمارات، وشوهد الطرفان في حالة تدل على أنهما طرفا المشاجرة، كما لاحظ وجود مفك براغي مغروزاً في قلب المجني عليه الذي سقط قبل وصول الإسعاف مباشرة، وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأضاف أنه بسؤال شهود الواقعة أفادوا بأن المشاجرة حدثت بسبب موقف عمومي، وأن المجني عليه وشقيقه هما اللذان توجها إلى المتهمين في البداية، كما أثبتت كاميرات المراقبة دقة هذه الرواية.

طباعة