موظف يسرق شركة في أول يوم دوام

    حددت محكمة استئناف أبوظبي جلسة 17 من الشهر الجاري، موعداً للنطق بالحكم في قضية اتهام آسيوي، أقدم على سرقة الشركة التي يعمل بها، بعد انتهاء أول يوم دوام فيها.

    تعود تفاصيل القضية إلى قيام الشركة المجني عليها، بتقديم بلاغ إلى الجهات المعنية، يفيد بقيام موظف يعمل لديها بمهنة مبرمج أجهزة كمبيوتر، بسرقة منقولات عبارة عن مجموعة من الأجهزة الإلكترونية، الموجودة دخل غرفة التحكم الرئيسة التابعة للشركة، مشيرة إلى أنها حددت الشخص المتهم، بعد أن أجرت تحقيقاً في الواقعة.

    وقضت محكمة أول درجة بمعاقبة المتهم بالسجن خمس سنوات، مع الإبعاد عن الدولة عقب تنفيذ فترة العقوبة.

    وخلال جلسة الاستئناف، أنكر المتهم التهم المنسوبة إليه، وعقب قاضي المحكمة بأن أوراق القضية تشير إلى وجود اعترافات للمتهم في محاضر التحقيقات بارتكابه واقعة السرقة، بالإضافة إلى وجود اعترافات، بتهمة الدخول إلى نظام المعلومات الخاص بالشركة من دون الحصول على إذن مسبق.

    طباعة