اتهام خليجي وشقيقته بدخول منزل دون إذن

    نظرت محكمة جنح الفجيرة في قضية خليجي وشقيقته، متهمين بدخول منزل دون إذن صاحبته.

    وتعود تفاصيل القضية، حسب ما ورد في المحكمة، إلى خلافات بين صاحبة المنزل (الشاكية) والمتهمين، فتح على إثرها المتهمان بلاغاً جنائياً، ورافق المتهم أفراداً من الشرطة إلى منزل الشاكية لتنفيذ البلاغ.

    وبسؤال هيئة المحكمة المتهمَين، أنكرا التهم المنسوبة إليهما، وقال المتهم إنه لم يدخل المنزل، وإنما كان موجوداً في الفناء الخارجي برفقة أفراد الشرطة، بعد أن قدم بلاغاً ضد الشاكية لاعتدائها على شقيقته (المتهمة)، موضحاً أنه لم يكن بمفرده، ولم ينوِ دخول المنزل دون إذن أصحابه.

    من جانبها، أصرت الشاكية على أن المتهم دخل المنزل دون استئذان، إذ إنها شعرت بالخوف لمجرد رؤيته يدخل دون أن يطرق الباب، أو ينتظر خارج الفناء، مشيرةً إلى أن للمنازل حرمة، ويجب أن يحترمها الأشخاص، خصوصاً لو كان في المنزل امرأة.

    وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة أخرى لسماع أقوال المتهمة.

    طباعة