متهم بالتعاطي يُبدي ندمه أمام المحكمة

نظرت محكمة استئناف الفجيرة قضية شاب خليجي متهم بتعاطي مواد مخدرة، ضبط أثناء قيادته في أحد شوارع الفجيرة، واعترف المتهم، قائلاً «أنا نادم على تعاطي المخدرات، وتم ضبطي في أول تجربة للمخدرات، التي جعلتني أقود المركبة بجنون».

وأضاف المتهم أنه تمكن من إصلاح جميع الخلافات بينه وبين زوجته، وهو داخل محبسه ونقل عائلته إلى منزل جديد لبدء حياة جديدة وعائلة مستقرة، إلا أن أبناءه الآن يعانون عدم استقبال أي مدرسة لهم بسبب أوراق التسجيل الناقصة التي تلزمه بخروجه لاستكمالها.

وتابع: «زوجتي لا تستطيع إنهاء هذه الأمور وحدها، ومر أسبوعان على الدراسة وأبنائي لايزالون بالمنزل في انتظار حل هذه المشكلة»، مطالباً بتكفيله لحين إصدار الحكم.

ونظرت المحكمة أربع قضايا مخدرات أخرى، ووجه القاضي المستشار علي خميس النقبي كلامه للمتهمين، قائلاً «إنني أوجه الكلام لك ولبقية المتهمين بتهمة تعاطي مواد مخدرة، إن دولتنا الكريمة ودينكم وأهلكم لهم حق عليكم، وبهذه المواد المخدرة أنتم تضيعون كل هذه الحقوق، كما أنكم من جيل الشباب الذي سعت الدولة لثقيفهم وتعليمهم، فإذا بكم تردون الجميل بإنهاء حياتكم بالسجون، من أجل بعض مواد كانت كفيلة بتحطيم جميع آمالكم ومستقبلكم».

وأجلت الهيئة القضائية الحكم، لحين استكمال الجلسات، ورفضت تكفيل المتهم.

طباعة