محاكمة متهم اشترى سيارة بشيك من دون رصيد

أجّلت محكمة استئناف أبوظبي، أمس، قضية عربي، متهم بشراء سيارة من شخص آسيوي، بشيك من دون رصيد، إلى جلسة التاسع من شهر أبريل المقبل، لإعداد الدفاع.

وتفصيلاً، تقدم آسيوي ببلاغ يفيد تعرضه لواقعة احتيال، مشيراً في أقواله إلى قيامه بعرض سيارته للبيع على أحد المواقع الإلكترونية، وتلقيه اتصالاً من شخص عربي (المتهم الأول)، أبدى رغبته في شراء المركبة، واستعداده لإنهاء عملية البيع في أسرع وقت، لافتاً إلى أن المشتري طلب مشاهدة السيارة عن قرب، فوافق واتفقا على اللقاء.

وأضاف الشاكي: «بعد يومين تواصل معي المتهم لإتمام الصفقة، حيث تم تحديد موعد ومكان اللقاء في أحد مراكز تسجيل المركبات في أبوظبي، وتم فحص السيارة والاتفاق على مبلغ 80 ألف درهم لإنجاز عملية البيع، وبعد أن وقّعت على أوراق تحويل السيارة إلى ملكية المشتري (المتهم)، سلمني شيكاً بالقيمة المتفق عليها، فرفضت، وطالبته بتسليمي قيمة المركبة نقداً».

وتابع أن «المتهم وافق على ذلك، وذهبنا في السيارة إلى أحد المراكز التجارية، وعند وصولنا طلب مني الدخول لأخذ رقم إلى حين تمكنه من إيجاد موقف للمركبة، إلا أنه لاذ بالفرار فور نزولي من السيارة، وحاولت الاتصال به، إلا أنه لم يجب على اتصالاتي»، مشيراً إلى أنه حاول صرف الشيك من المصرف، واكتشف أن حساب المتهم لا يغطي قيمة المبلغ.

وخلال الجلسة أنكر المتهم التهم المنسوبة إليه، وقرر قاضي المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة التاسع من أبريل المقبل لإعداد الدفاع.

طباعة