محاكمة آسيوي بتهمة الاتجار في المخدرات

نظرت محكمة الجنايات في الشارقة قضية شاب آسيوي، ضبط بحيازته كيلوغرام ونصف الكيلوغرام من المواد المخدرة بقصد الاتجار والتعاطي.

واستمعت المحكمة إلى أقوال الشهود في القضية، حيث أكد الشاهد الأول الذي يعمل في شرطة الشارقة أنه كان من ضمن فريق الضبط، إذ وردت معلومات لغرفة العمليات تفيد بوجود شخص بحيازته كمية من المواد المخدرة، بقصد الاتجار فيها والترويج، مشيراً إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية لضبطه وتفتيشه، لافتاً إلى أن الفرق الأمنية انتقلت إلى موقع سكنه، وخلال تفتيش الغرفة التي يسكنها واستجواب المتهم، تم العثور على حقيبة بداخلها مواد مخدرة تحت سريره، مبيناً أنه بعد ضبط المتهم وزنت المواد المخدرة، إذ بلغ وزنها كيلوغراماً ونصف الكيلوغرام.

وأكد الشاهد الثاني الذي يعمل في شرطة الشارقة أنه حقق مع المتهم وأخذ أقواله، مشيراً إلى أن المتهم أقر بأنه دائن لشخص اسمه (ع) بمبلغ 6000 درهم لاستخراج تأشيرة له، والقيام ببعض الأعمال الأخرى، لافتاً إلى أن المتهم قال له إن هذا الشخص كان يوجهه بوضع الحقيبة في أماكن عدة حتى يتواصل معه شخص آخر من طرفه، فقام بوضع أجزاء من الكمية المضبوطة في مكانين أو أكثر لحين قدوم هذا الشخص المجهول لأخذ الكمية.

وبمواجهة المتهم بما نسب إليه من تهم وبأقوال الشهود، قال إنه لا يعرف عن الحقيبة أي شيء، والتي وجدت داخل حقيبة ملابسه خلال تفتيش الفرق الأمنية لها، مشيراً إلى أنه وجد قفل حقيبته مكسوراً، لافتاً إلى أن الغرفة يسكن فيها بمشاركة ستة أشخاص، مؤكداً أنه يعرف الشخص المدعو (ع)، وأنه أعطاه أموالاً لاستخراج تأشيرة عمل، بدورها أجلت المحكمة القضية لتاريخ 10 مارس لتقديم الدفاع.

 

طباعة