المتهمة الأولى استغلت مشروع ابنتها المدرسي في تزييف العملة الورقية

مواطنتان تروّجان عملة مزيفـــة في رأس الخيمة

المتهمة الأولى طبعت ورقتين من فئة ‬1000 درهم. تصوير: أشوك فيرما

استغلت مواطنة تدعى (ش.ش)، في العقد الثالث، بمساعدة شقيقتها (س.ش)، فكرة مشروع مدرسي لابنتها بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني، يتضمن طباعة صور تراثية وعملات ورقية باستخدام جهاز «سكنار»، لارتكاب جريمة ترويج عملة مزيفة، إذ طبعتا ‬4000 درهم من فئتي ‬1000 و‬500 درهم، وقامتا بشراء منتجات منزلية بها.

وقال مسؤول في النيابة العامة برأس الخيمة، فضّل عدم نشر اسمه، إن الشرطة ألقت الاسبوع الماضي القبض على الشقيقتين من سكان الإمارة، بعد تلقيها أربعة بلاغات في يوم واحد من مواطنين ومحال بقالة يفيدون بتعرضهم للاحتيال من قبلهما، واشترتا منتجات منزلية وأغراضاً من محال بقالة من خلال دفع ‬1000 درهم مزيفة مقابل سلع بقيمة ‬200 درهم واسترداد ‬800 درهم صحيحة، وتكررت العملية أكثر من مرة في مناطق مختلف من الامارة.

وأضاف المسؤول لـ«الإمارات اليوم» أنه تم توجيه ثلاث تهم لهما بعد الانتهاء من التحقيقات، منها تزييف وترويج عملة مزيفة، موضحاً أن المواطنتين اعترفتا في التحقيقات بالتهم، وأنكرتا تهمة ترويج العملة، موضحتين أنهما لم تقصدا ترويج العملة، وأنها كانت فكرة غير مقصودة.

وأوضح أن جميع البلاغات التي تلقتها الشرطة أشارت إلى وجود مواطنتين منتقبتين تقودان سيارة دفع رباعي، تقومان بترويج عملة فئة ‬1000 درهم مزيفة من خلال شراء منتجات منزلية من منازل مواطنين بثمن قليل، بهدف الحصول على عملة غير مزيفة وصحيحة.

وقال إنه فور تلقي البلاغات وإجراء التحريات وجمع المعلومات تم الاستدلال على نوعية السيارة التي تستخدمها المواطنتان، والتعميم على السيارة لمراقبتها وضبطهما، موضحاً أنه تمت مراقبة مركبتين تم الاشتباه في تحركاتهما، والتأكد من وجود إحدى السيارتين بداخلها مواطنتان بالمواصفات المتوفرة نفسها.

وأشار إلى أنه تم استدعاء صاحب السيارة، بعد التحري عنه عن طريق رقمها، الذي أشار إلى أن شقيقته تستخدمها لقضاء احتياجاتها، فيما تم استدعاء شقيقته التي اعترفت خلال التحقيقات الأولية بأنها طبعت عملة من فئتي ‬1000 و‬500 درهم، بالاشتراك مع شقيقتها.

وشرح المسؤول أن المتهمتين اعترفتا بطبع كمية محدودة من العملة الورقية، وأن المتهمة الأولى (ش.ش) طبعت ‬4000 درهم بالطابعة المنزلية، وأن الفكرة جاءت بعد طباعة ابنتها صوراً تراثية ملونة، وأوراقاً نقدية من فئة ‬100 درهم، لوضعها في برواز تقدمه ضمن المشروعات الثقافية في المدرسة.

وتابع أن المتهمة الأولى قالت إنها تعرفت إلى طريقة طباعة الأوراق عبر متابعة مشروعات ابنتها، وأنها فكرت في طباعة ورقة من فئة ‬1000 درهم من أجل تجربة الطابعة، بعد طباعة نحو ‬4000 درهم، منها ورقتان من فئة ‬1000 درهم، وأربع ورقات من فئة ‬500 درهم. وأوضح أن المتهمة الاولى اشتركت مع شقيقتها بشراء أغراض ومنتجات منزلية من منازل ومحال بقالة بالأموال المزيفة من دون تعمد ترويج العملة، مؤكداً أن الشقيقتين من أسرة مقتدرة وليستا بحاجة للأموال.

وأوضح أنه تمت إحالة ملف القضية إلى النيابة العامة التي باشرت في استكمال التحقيقات اللازمة، مشيراً إلى انه بعد الانتهاء من التحقيقات معهما تمت إحالة ملف القضية إلى نيابة أمن الدولة في أبوظبي لاستكمال التحقيقات في ملف القضية.

طباعة