يرتدون ملابس خليجية.. وينتحلون صفة رجال أمن

ضبط عصابة تخطف الـــفتيات وتجبرهن على الدعارة

المتهمون اتخذوا من بعض الشقق السكنية في الشارقة وإمارة مجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاورة مقار لممارسة نشاطاتهم. من المصدر

تمكنت أجهزة البحث الجنائي في شرطة الشارقة من ضبط عصابة تضم خمسة أشخاص يحملون الجنسية الهندية، يرتدون ملابس خليجية وينتحلون صفة رجال أمن، تخصصت في خطف الفتيات وتهريب الخادمات من البيوت، وإجبارهن على العمل لحسابها، من خلال ممارسة الأعمال المنافية للآداب عبر شبكات متعددة للاتجار في البشر.

وتفصيلاً، قال مصدر مسؤول في شرطة الشارقة، إن «معلومات توافرت لأجهزة البحث الجنائي، تفيد بوجود عدد من الأفراد يحملون الجنسية الهندية يديرون نشاطاً منظماً للدعارة، ويتخذون من بعض الشقق السكنية الواقعة في الشارقة وإمارة مجاورة مقار لممارسة نشاطاتهم».

وأضاف أن المعلومات أفادت بأن «العصابة تخطف الفتيات وتهرب الخادمات من البيوت وتجبرهن على العمل لحسابها، من خلال ممارسة الدعارة، وأن أفرادها يرتدون الزي الخليجي (الدشداشة) وينتحلون صفة رجال الأمن، مستغلين سيارات مستأجرة لتنفيذ هذه الأعمال».

وتابع المصدر «بعد التأكد من صحة المعلومات، تم تشكيل فريق أمني لمتابعتها وتحديد هوية أفراد العصابة وملاحقتهم والقبض عليهم، وتمكن الفريق من تحديد هوية عدد من أفرادها، وتوصل إلى معلومات تفيد بأنهم خطفوا فتاة من إحدى الامارات المجاورة، مستخدمين سيارة من نوع تويوتا، وتوجهوا بها إلى شقة سكنية في إحدى البنايات في منطقة اليرموك في الشارقة».

وأكمل «وبعد استيفاء الاجراءات القانونية دهم الفريق الشقة، وعند الدخول اليها حاول ثلاثة من الأشخاص الموجودين بداخلها الهروب من النافذة، الا أن الفريق تمكن من محاصرتهم وضبطهم الى جانب شخصين آخرين، وجميعهم يحملون الجنسية الهندية وأربع فتيات يحملون الجنسيتين الهندية والبنغالية».

وذكر «بتفتيش الشقة تم العثور على كمية من المشروبات الكحولية، وتبين أن بعض الموجودين فيها كانوا يتعاطونها، وبسؤال الفتيات تبين أن اثنتين منهن تم خطفهما من مناطق مختلفة من قبل أفراد العصابة، وأجبروهما على ممارسة الرذيلة بعد تهديدهما بأسلحة بيضاء، والادعاء أنهم من رجال الأمن».

كما افادت فتاتان بأن العصابة اشترتهما من أشخاص آخرين، وأجبرتهما على ممارسة الرذيلة لحسابها، وبمواجهة المتهمين الخمسة، اعترفوا بارتكابهم الاتهامات التي نسبت اليهم واستئجارهم سيارات من بينها السيارة التي استخدموها في خطف الفتاة الأخيرة لتنفيذ اعمالهم، وتبين أن العصابة تستغل عدداً من الشقق الواقعة في الشارقة وإحدى الامارات المجاورة في تنظيم أنشطتها وإيواء الفتيات اللاتي يتم خطفهن من قبل أفراد العصابة، وبناء على اعترافاتهم تم توقيفهم وإحالتهم الى النيابة.

طباعة