وفاة أمّ وإصابة 4 أطفال بحادث مروري

توفّيت امرأة مواطنة وأصيب أربعة أطفال كانوا برفقتها، اثنان منهم طفلاها، فيما كان الآخران ابني شقيقتها، بإصابات متفاوتة في حادث مروري وقع مطلع الأسبوع الماضي في شارع الخوانيج قبالة مركز العربي التجاري في منطقة مردف.

وقال مدير الإدارة العامة للمرور، اللواء محمد سيف الزفين، إن الحادث وقع حين كانت المرأة تقود سيارتها من طراز «نيسان مورانو» بيضاء اللون في شارع الخوانيج، وفجأة فقدت السيطرة على مقودها، فانحرفت المركبة بسرعة واصطدمت بالحاجز الحديدي، ثم أكملت طريقها واصطدمت بنخلة في الطريق.

وأضاف أن سائقة السيارة أصيبت بإصابات بليغة وتوفيت متأثرة بها فور نقلها إلى المستشفى، فيما أصيب طفلاها بإصابات بليغة، ولايزالان يخضعان للعلاج في «الرعاية الفائقة»، كما أصيب طفلا شقيقتها بإصابات متوسطة.

وسجلت الإدارة العامة للمرور 21 وفاة بين المواطنين العام الماضي، جراء الحوادث المرورية، وقال اللواء الزفين إن مؤشر الوفيات لم يتغير كثيراً لدى المواطنين، على الرغم من انخفاض إجمالي الوفيات بنسبة لافتة بلغت 32٪، بواقع 72 حالة، إذ انخفض عدد الوفيات بين المواطنين بواقع حالة واحدة فقط عن عام 2009 الذي شهد وفاة 22 مواطناً.

ووفقاً للمعاينة الأولية لحادث وفاة الأم المواطنة، رجح الزفين أن تكون المرأة فقدت السيطرة على مقود السيارة، لافتاً إلى أن لجنة السير أعدت تقريرها حول الحادث وسلمته إلى نيابة السير والمرور التي حفظت القضية لوفاة الأم.

وأكد الزفين ضرورة الالتزام بقواعد المرور في ما يتعلق بجلوس الأطفال في السيارة، مشيراً إلى أهمية عدم التهاون في مسألة حظر جلوسهم في المقعد الأمامي، لافتاً إلى أن المقعد المخصص للأطفال هو المكان المناسب لمن أعمارهم بين سنة وأربع سنوات، فيما يتعين ربط حزام الأمان الخلفي للأطفال من سن خمس إلى 10 سنوات.

طباعة