المتهم دهس ضابطاً من «إدارة المكافحة» وصدم دورية شرطة بسيارته

وفاة شرطي وإصابة زميلين له أثناء ملاحقة مروّج مخدرات

لقي شرطي إماراتي يدعى علي الأنصاري حتفه، وأصيب زميلان له، أحدهما ضابط، وجميعهم من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، أثناء محاولة توقيف وملاحقة أحد المطلوبين في قضية حيازة وترويج مخدرات، في كمين أمني على شارع الإمارات في دبي.

وقال مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، اللواء عبدالجليل المهدي العسماوي لـ«الإمارات اليوم»، إن الواقعة حدثت منتصف الأسبوع الماضي، «حين وردت معلومات إلى أجهزة المكافحة حول اعتزام أحد أرباب السوابق، ومن المطلوبين في قضايا حيازة وترويج مخدرات، تسليم كمية من المخدرات إلى عملاء له في دبي».

وأضاف أن فريق عمل تابع للإدارة «رصد تحركات المتهم، وأعدّ له كميناً ونقطة تفتيش على شارع الإمارات في الاتجاه المؤدي إلى الشارقة، وتكوّن الفريق من دوريتين تابعتين لإدارة مكافحة المخدرات، وثالثة أمنية تابعة لمركز شرطة القصيص، ويرتدي أفرادها الزي العسكري الموحد، لضمان وقوف سائقي السيارات عند رؤية الكمين».

وأشار إلى أن المتهم الذي يبلغ من العمر نحو 50 عاماً، «اقترب من الكمين وحاول ضابط شرطة برتبة ملازم تابع للإدارة العامة لمكافحة المخدرات إيقافه من خلال الإشارة للمركبة، إلا أن المتهم فاجأ الجميع وصدم الضابط وحاول الفرار من المكان، ما أثار حفيظة أفراد الشرطة الموجودين في المكان، نظراً لإصابة الضابط غدراً أمامهم».

ولاحقت دورية تابعة لإدارة مكافحة المخدرات، تقل وكيل الشرطة علي الأنصاري، البالغ من العمر 33 عاماً، وزميله الذي كان يقود السيارة، وكلاهما إماراتيان، ولحقت بالمتهم، لكنه انحرف بمركبته رباعية الدفع باتجاه سيارتهما، وهي من فئة «صالون» تستخدم عادة في الكمائن، ما أدى إلى تدهورها في منطقة رملية على جانب الطريق، بينما أكمل هو طريقه.

وتابع العسماوي: إن تدهور الدورية أسفر عن وفاة الوكيل الأنصاري، وإصابة سائق الدورية بإصابات بليغة، نقل على إثرها إلى العناية المركزة، ولايزال يتلقى العلاج حتى الآن، فيما أصيب الضابط الذي صدمه المتهم بإصابات متوسطة، عولج منها وخرج من المستشفى.

وأفاد مدير الإدارة العامة للمخدرات، بأن فريق عمل من ضباط الإدارة لاحق المتهم فور هربه وقبض عليه خلال ساعتين فقط، في شقة سكنية بإمارة عجمان، بالتنسيق مع مديرية شرطة عجمان وبحوزته كمية من المخدرات، كما قبض على الأشخاص الذين يتعاملون معه في إمارات أخرى.

وأحيل المتهم إلى النيابة العامة بتهم «حيازة وترويج المخدرات، والهرب من رجال شرطة، والتسبب في وفاة شرطي»، ورجح العسماوي أن المتهم كان يحوز مخدرات حين حاول أفراد الكمين توقيفه، وأدرك أنه سيضبط متلبساً إذا توقف، فسارع إلى الهرب. وأضاف العسماوي أنه توجه على رأس وفد من إدارة مكافحة المخدرات إلى دولة قطر، إذ تقيم زوجة ووالدة الوكيل الإماراتي علي الأنصاري، وقدم واجب العزاء إلى الأسرة بالنيابة عن القائد العام لشرطة دبي ، لافتاً إلى أنه تم نقل جثمان الشرطي إلى قطر، حيث دفن هناك بناء على طلب الأسرة، وأكد العسماوي أن الأنصاري كان شرطياً دمث الخلق، ومحبوباً من جميع زملائه الذي أبدوا حزناً شديداً على فراقه، مشيراً إلى أن شرطة دبي تصر على الضرب بيد من حديد على عصابات ومروّجي المخدرات.

طباعة