«الحد من الجريمة» تضبط 1572 متهماً العام الماضي

أفاد مدير إدارة الحد من الجريمة التابعة للإدارة العامة للتحريات والبحث الجنائي في شرطة دبي، المقدم أحمد ثاني بن غليطة، بأن مؤشر البلاغات الجنائية في كثير من المناطق المقلقة في دبي انخفض، مع بدء عمل الإدارة بداية العام الماضي، مشيراً إلى أنها كشفت 1036 بلاغاً جنائياً ومرورياً مجهولاً، كما ضبطت 1572 متهماً على ذمة هذه البلاغات وقضايا أخرى منها قضايا الشيكات.

وقال بن غليطة إن الإدارة أوقفت 280 شخصاً من المخالفين لقوانين الجنسية والإقامة من خلال عمليات التدقيق التي خضع لها نحو 18 ألف شخص، وضبطت 275 سيارة مسروقة وأعادتها إلى أصحابها العام الماضي، من إجمالي 37 ألف سيارة تم التدقيق عليها والتوثق من أوراقها.

وسجلت إدارة الحد من الجريمة خلال العام الماضي 19 قضية سرقة، و10 قضايا اعتداء وثماني قضايا اغتصاب وهتك عرض، بالإضافة إلى أربع قضايا تزوير في محرر رسمي، وثلاث قضايا تهديد، وقضيتي انتحال شخصية الغير، وقضية استيلاء على مال الغير، وقضية حيازة مواد مخدرة، وقضية إساءة إلى المقدسات، وقضية فرار من رجال الأمن.

وأشار بن غليطة إلى أن الهدف الأساسي للإدارة هو مكافحة الجريمة قبل وقوعها، لافتاً إلى أن قوامها 90 فرداً وضابطاً، وتولت تقسيم دبي إلى قطاعين، بر دبي وديرة، لتسهيل الحركة، موضحاً أن 95٪ من عمل الإدارة ميداني ويعتمد على التعامل مباشرة مع المشكلات والبلاغات بمجرد رصدها، حيث يتم تحديد المنطقة والتنسيق مع الأجهزة المختصة، والاجتماع مع مدير مركز الشرطة التي تقع المنطقة في اختصاصه، ومباحث المركز، وإدارة الخيالة، وتتولى الإدارة شرح المشكلة وتحديد أبعادها وطريقة تنفيذ الجريمة، ثم يشكل فريق عمل 70٪ من قوامه من الإدارة والبقية من الجهات الأخرى، ويعمل في المنطقة مدة 15 يوماً إلى أن تحل المشكلة.

وقال مدير إدارة الحد من الجريمة إن هناك عدة برامج تعتمد عليها الإدارة، أحدثها برنامج «العمل بصمت» الذي يهدف إلى ملاحقة المطلوبين في القضايا الجنائية الكبرى، وبرنامج «المناطق الساخنة» وهي التي تزيد فيها البلاغات سنوياً عن 40 قضية وعددها نحو 22 منطقة في دبي، مشيراً إلى أن أركان هذه البرامج واضحة نظراً لأن نوعية الجرائم معروفة، وتعمل الإدارة على خفض نسبتها.

وأضاف أن الإدارة عملت على زيادة عدد الدوريات بواقع تسع دوريات يومياً، بخلاف 120 دورية تجوب أنحاء دبي كل يوم، كذلك هناك 10 دوريات من الخيالة، تسير ليلاً موزعة على بعض المناطق المقلقة في دبي.

طباعة