عبدالله بن زايد: عملية اغتيال المبحوح انتهاك لأمن الدولة

سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية 

قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية  أن عملية اغتيال القيادي الفلسطيني محمود المبحوح عمل اجرامي يمثل انتهاكا لأمن الدولة، مشدداً على "عزم الدولة على مثول المسؤولين عن الجريمة أمام العدالة".

 قلق إماراتي من اساءة استخدام الامتيازات الممنوحة لحملة جوازات بعض الدول الأجنبية

ضاحي خلفان: قتلة المبحوح تعقّبوه في دبي قبل عام

وتفصيلاً، ذكرت وزارة الخارجية أن سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية يقوم باتصالات مكثفة مع الحكومات الأوروبية المعنية، معربا سموه عن شكره وتقديره لما قدمته كل من المملكة المتحدة وايرلندا وفرنسا وألمانيا والنمسا من جهود ودعم في هذا الشأن .

ودعا وزير الخارجية الحكومات المعنية إلى "مواصلة التعاون في عملية التحقيقات للتوصل الى جميع المعلومات المطلوبة،" وحث سموه هذه الحكومات على المضي قدما في الخطوات الايجابية التي اتخذتها لتعزيز منع سوء استخدام هذه الجوازات.

وقال سموه أن "سوء استخدام الجوازات يشكل تهديدا عالميا يؤثر على الأمن الوطني لهذه الدول والأمن الشخصي للمسافرين"، معبرا عن امتنان دولة الامارات للتعاون الذي أبدته هذه الدول.

وأكد استمرار الدولة على بذل كل ما في وسعها لحماية مكانتها الريادية الراسخة كدولة مضيافة توفر الأمن والاستقرار لمواطنيها والمقيمين فيها والسياح الذين يزورونها وبيئتها التجارية المزدهرة في
حدود القوانين المعمول بها.

وقال سموه "ان هذا العمل الاجرامي يمثل انتهاكا لأمن الدولة، ونحن عازمون بقوة ان يمثل هؤلاء المسؤولون أمام العدالة".

وأكد سموه ان دولة الامارات تؤمن بأن العلاقات بين الدول يجب ان تقوم على أسس الاحترام والاستقلالية والثقة المتبادلة، وفي اطار الأعراف الدولية، وقال " اننا كغيرنا من الدول المتحضرة ملتزمون بهذه المبادئ ونتعامل مع هذه القضية وفق اطار العمل الدولي المتوقع من مثل هذه الدول.

طباعة