«الداخلية» تؤكد أهمية مشاركة القادة والأفراد في وضع الخطط

أكد الأمين العام لوزارة الداخلية، اللواء ناصر لخريباني النعيمي، أهمية مشاركة القادة والأفراد في وضع الخطط والمشروعات وتنفيذها ومتابعتها، بما يحقق التطلعات المأمولة.

وكان المديرون العامون للأمانة العامة لمكتب سموّ نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، عقدوا اجتماعاً أمس، برئاسة اللواء النعيمي، تم خلاله مناقشة خطط وإنجازات الإدارات خلال المرحلة الماضية والمشروعات والمقترحات التطويرية للمرحلة المقبلة.كما تم اعتماد آلية عمل للإشراف الإداري والمتابعة للموضوعات المختلفة، والاتفاق على عقد الاجتماع شهرياً لمتابعة واستعراض الموضوعات ذات الصلة بمهام الإدارات والحلول المقترحة، فضلاً عن أبرز السبل لمواجهة التحديات عموماً، وحثّ النعيمي في ختام الاجتماع العاملين في الأمانة العامة، على مواصلة العمل المخلص، بما يسهم في الارتقاء بمستوى الأداء، وتطوير الجهاز الشرطي إلى أفضل وأعلى المستويات، وصولاً لمشروع التطوير الشامل لوزارة الداخلية، وتماشياً مع رؤية القيادة العليا وتطلعات حكومة أبوظبي الساعية إلى أن تكون ضمن أفضل الحكومات في العالم، وتطبيقاً لأفضل الممارسات العالمية في مجال تخطيط وتنفيذ الاستراتيجيات وتطوير الحكومة.

طباعة