تأهيل سلوكي لنزلاء المنشآت الإصلاحية

اختتمت أمس، فعاليات دوة تدريبية بشأن التأهيل السلوكي لنزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية وأسرهم وإكسابهم مهارات حياتية وإدارية.

ونظم الدورة شعبة التأهيل المنبثقة عن لجنة «أيادي» لرعاية نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية وأسرهم بالتعاون مع أحد بيوت الخبرة المتخصصة في هذا المجال بجانب جمعية الشارقة الخيرية.

وأكد عضو مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية منسق عام لجنة أيادي المقدم حسين الغزال، حرص اللجنة والجمعية والإدارة العامة لشرطة الشارقة لرعاية نزلاء المؤسسات العقابية وأسرهم، وتأهيل وإعادة تأهيل نزلاء المؤسسات العقابية لمساعدتهم على الاندماج مجتمعياً ليعولوا أنفسهم بعد فترة العقوبة.

وأضاف أن الدورة التدريبية تهدف إلى تجديد وتحديث معلومات النزيل الحياتية ليتسنى له مواكبة التطور الذي يشهده المجتمع خلال فترة قضاء العقوبة، مشيراً إلى تركيز الدورة على البرامج النفسية والسلوكية وإدارة الذات وصولاً إلى تنشيط ذهني للنزيل يعيد ثقته بنفسه ومجتمعه لبناء حياة جديدة.

وأوضح الغزال، أن الدورة ركزت على إعادة تأهيل نزيل المؤسسة العقابية للالتحاق بعمل جديد من خلال تزويده بالمهارات اللازمة لهذه الوظيفة.

من ناحيته، أوضح رئيس قسم التأهيل في المنشآت الإصلاحية والعقابية ورئيس شعبة التأهيل في لجنة أيادي المقدم فرج إسماعيل فرج، أن الدورة التدريبية تضمنت التعرف إلى أسلوب استخدام الحاسب الآلي وبرامجه واللغات الإنجليزية وغيرها، وصولاً إلى انخراط النزيل مجتمعياً عقب قضاء فترة العقوبة.

طباعة